كوريا الشمالية تختبر صواريخ قصيرة المدى .. والولايات المتحدة تدرس خيارات الرد .

كوريا الشمالية تختبر صواريخ قصيرة المدى .. والولايات المتحدة تدرس خيارات الرد .

أطلقت كوريا الشمالية يوم الأحد الماضي صواريخ قصيرة المدى ، في أول تحد من نوعه لإدارة الرئيس الأميركي الجديد “جو بايدن” .

وكالة “فرانس برس” نقلت عن مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه قوله : “إننا على علم بصا روخين” ، فيما أفادت

وسائل إعلام أميركية أنهما صاروخان قصيرا المدى .

عملية الإطلاق جاءت بعد أن رفضت “بيونغ يانغ” التعامل مع عروض دبلوما سية متكررة من وراء الكوا ليس قدمتها إدارة

الرئيس الأمير كي “جو بايدن” ، بدورها ، رفضت وزارة الدفاع الأميركية التعليق على ذلك .

وبحسب وكالات ، حذرت الولا يات المتحدة الأسبوع الماضي ، كوريا الشمالية من التمادي في سياساتها ، وبين وزير الخارجية

الأمريكي “أنتوني بلينكن” إن الضغوط والخيارات الدبلوماسية مطروحة على الطاولة عند التعامل مع كوريا الشمالية ، بعد

ساعات من رفض دبلوما سي كوري شمالي كبير أي محادثات قبل أن تغير واشنطن سياساتها .

وأبلغ “بلينكن” أن إدارة الرئيس الأميركي  “جو بايدن” ستستكمل مراجعة تجريها للسيا سة إزاء كوريا الشمالية في الأسابيع القليلة القادمة بتشاور مكثف مع حلفائها .

أضاف وزير الخارجية الأمريكي أنه يجري بحث كل من الضغوط والخيا رات الدبلو ماسية ، لكنه أحجم عن الخوض في التفاصيل عند سؤاله عن النهج الذي ستسلكه الولايات المتحدة بعد المراجعة .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا