كريسي تيغن تعلن الغائها لمنصة تويتر الخاصة بها بعد شهرة زادت عن عشر سنوات.

كريسي تيغن تعلن الغائها لمنصة تويتر الخاصة بها بعد شهرة زادت عن عشر سنوات.

بعد عشر سنوات على شهرتها الكبيرة على تويتر وعدد متابعين أكثر من13.7مليون متابع، كريسي تيغن تقرر إزالة حسابها على تويتر.

كريسي تيغن والتي فقدت منذ فترة ليست ب بعيدة طفلها الرضيع اكدت انها لن تستطيع التعامل مع المتابعين السلبيين أكثر من ذلك.

وقد قامت كريسي بنشر عدد من التغريدات تحدثت فيها عن سبب الغاء حسابها وذلك بعد الانتقادات الكبيرة التي طالتها بسبب شراكتها مع كريس جينر في مشروع إطلاق خط التنظيف.

زمن التغريدات التي نشرتها كريسي تيغن :”منذ أكثر من 10 سنوات، كنتم عالمي، وأنا صدقاً مدينة كثيراً لهذا العالم الذي أنشأناه

هنا. وأعتبر أن الكثير منكم أصدقائي الفعليين. ولكنه حان الوقت لأقول وداعاً. لم يعد وجودي هنا يخدمني بشكل إيجابي بقدر ما

يخدمني بشكل سلبي”.

وأضافت كريسي في تغريدة اخرى نشرتها :”لطالما كان هدفي في الحياة هو إسعاد الناس، الألم الذي أشعر به عندما لا

أستطيع أن أحقق هذا الهدف يؤثر بي كثيراً. ولطالما كنت أظهر أنني الفتاة القوية ولكنني بالفعل لست كذلك”.

وفي تغريدة اخرى قالت :”رغبتي بأن أكون محبوبة وخوفي من انزعاج الناس جعلني شخصاً آخر مختلف عن الذي بدأ هنا”،

واضافت: “عيشوا بشكل جيد أيها المغردون. وأرجوكم اعلموا بأن كل ما كنت أهتم به هو أنتم”.

وفي التغريدة الأخيرة التي قامت كريسي بنشرها قامت بتقديم التشجيع والدعم للمتابعين وطلبت منهم ان يعبروا عن رايهم

دون خوف او تردد فكتبت :”أريد منكم أن تعلموا وألا تنسوا بأن كلماتكم مهمة. على مر السنين ارتكبت أخطائي أمام مئات الآلاف

وتحملت المسؤولية عنها، لقد تعلمت كثيراً هنا”، مضيفة: “لقد قتلت نفسي بقدر ما قتلتموني. ولكنني لم أتعلم أن أقوم بحجب

السلبية، أنا شخص حساس جداً. أنا أحبكم يا رفاق وأعتز بوقتنا معاً، وأنا فعلاً أحب ذلك ولكن أيضاً أكرهكم”.

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا