كآبة  كورونا  تدفع رجل الى لإنتحار  بمشفى الباسل في طرطوس

كآبة  كورونا  تدفع رجل الى الإنتحار  بمشفى الباسل في طرطوس

اقدم رجل على الإنتحار من شباك الطابق الرابع بمشفى الباسل في طرطوس  وذلك بسبب اصابته بفايروس كورونا بعد دخوله حالة من الخوف والكآبة

وذكرت وزارة الداخلية عبر صفحتها الرسمية ان  قسم شرطة المدينة الشرقي في طرطوس تم اعلامه بأن

مريضاً بفايروس كورونا في مشفى الباسل توفي بعد سقوطه من الطابق الرابع للمشفى وتبين من خلال التحقيقات أن المتوفى “حليم .ع”

رمى نفسه بسبب دخوله بحالة من الخوف والكآبة الناجمة عن نقص الأكسجة والآلام الشديدة التي

يسببها فيروس كورونا وتم تنظيم الضبط اللازم بالحادثة وسلمت الجثة إلى ذويها لدفنها أصولاً

وذكر مختار قريته أن المواطن المتوفى كان قد أصيب بالمرض منذ نحو ثلاثة أسابيع وبقي في الحجر المنزلي

مع تلقي الأوكسجين حتى مساء أمس حيث تم نقله إلى مشفى الباسل للعلاج بعد تراجع حالته، مشيراً إلى أن

المذكور شخص مميز ووضعه جيد من حيث الحالة الاجتماعية والمادية..

مصادر اعلامية  قالت أن الحالة الصحية للمذكور كانت مستقرة وقد تناول طعام الفطور صباح اليوم وبعد

ذلك فاجأ زوجته وشقيقه الموجودين معه ورمى بنفسه من النافذة، ويعتقد أنه كان يمر بحالة من الاكتئاب في الفترة الأخيرة نتيجة إصابته بالڤيروس أو غير ذلك.

يجدر الاشارة هنا ان ظروف الحجر الصحي وآلام المرض تؤثر على الحالة النفسية والصحية للمريض وهنا لا بد من اهل المريض ان يساهما في رفع معنويات المريض لحين شفاءه

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا