قوات خاصة سورية روسية مشتركة لتمشيط الحدود السورية العراقية

0

قوات خاصة سورية روسية مشتركة لتمشيط الحدود السورية العراقية

وصلت قوة مشتركة روسية سورية، إلى محيط المنفذ الحدودي السوري العراقي في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

عملية تمشيط واسعة

وكشف مصدر ميداني رفيع المستوى لـ”سبوتنيك” عن توجه قوة روسية خاصة، بالإضافة إلى تشكيلات من الجيش السوري باتجاه بادية دير الزور بهدف القيام بعملية تمشيط واسعة للمنطقة الحدودية السورية العراقية بالقرب من منطقتي الميادين والبوكمال، وذلك بعد رصد تحركات لخلايا تابعة لتنظيم “داعش” في المنطقة.

وأكد المصدر أن تعزيزات وصلت إلى منطقتي البوكمال والميادين بريف دير الزور الشرقي خلال الأيام القليلة الماضية، مكوّنة من مدرعات عسكرية والعشرات من عناصر روسية خاصة، بالإضافة إلى استدعاء تعزيزات عسكرية إضافية من وحدات الجيش السوري إلى المنطقة.

وأضاف المصدر الميداني أن هذه الإجراءات تأتي ضمن عملية البحث عن خلايا تابعة لتنظيم “داعش”، التي بدأت تنشط في الآونة الأخيرة على الحدود السورية العراقية، بهدف تنفيذ هجمات باتجاه مواقع الجيش السوري، حيث نفذ الطيران الحربي السوري الروسي المشترك عدّة غارات جويّة باتجاه منطقتي كباجب والشولا بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد رصد آليات وتحركات معادية لمسلحي تنظيم “داعش” في المنطقة.

المزيد من التعزيزات لتغطية كامل الحدود

وردا على سؤال “سبوتنيك” حول التجهيز لبدء عملية تمشيط واسعة للحدود السورية العراقية، قال المصدر إنه “خلال الأيام القليلة القادمة سوف تصل مزيد من التعزيزات العسكرية إلى منطقتي البوكمال والميادين، ومن المقرر بدء عمل عسكري واسع في المنطقة لتأمين كامل الحدود السورية العراقية شرق دير الزور”.

يذكر أن المنطقة الغربية والغربية الجنوبية من محافظة دير الزور والجهة الشرقية الجنوبية من محافظة الرقة شرقي سوريا وبادية حمص، مفتوحة على صحراء وبادية منطقة التنف على الحدود (السورية-الأردنية)، التي تتموضع فيها قاعدة غير شرعية للجيش الأمريكي، حيث تنشط فيها فلول تنظيم “داعش” الإرهابي بشكل كبير وتنطلق منها لشن هجمات في أرياف دير الزور والرقة وحماة وحمص.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.