قضية كارلوس غصن إلى الواجهة من جديد .. اليابان تتهم أمريكيين بمساعدته على الفرار .

قضية كارلوس غصن إلى الواجهة من جديد .. اليابان تتهم أمريكيين بمساعدته على الفرار .

وجّهت النيابة في طوكيو في يوم أمس الاثنين تهمة رسمية لأمريكيين بمساعدة رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن على الفرار عام 2019 إلى لبنان من اليابان ، حيث كان ملاحقاً بقضايا مالية .

وبحسب ما ذكرت وكالات ، قالت النيابة في بيان : “تم توجيه تهمة مساعدة غصن على الهرب لمايكل تايلور ونجله بيتر ، اللذين

سلّمتهما الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الحالي” .

أحد المتهمين وهو “مايكل تايلور” عسكري سابق كان يخدم في الوحدات الخاصة الأمريكية ، وانتقل بعد مغادرته السلك

العسكري إلى العمل في قطاع الأمن الخاص .

وتم تهريب “غصن” على متن طائرة خاصة بوضعه داخل صندوق معدّات عندما كان خارج السجن بكفالة في انتظار محاكمته

بتهم تتعلّق بسوء السلوك المالي في اليابان .

ويشتبه بأن تايلور الأب والابن ، إلى جانب شخص لا يزال هارباً ، رتّبا عملية الفرار التي صدمت السلطات اليابانية وأثارت حفيظتها

حيث قامت الولايات المتحدة بتسليم تايلور الأب والابن إلى السلطات اليابانية مطلع آذار الجاري .

قضية كارلوس غصن إلى الواجهة من جديد .. اليابان تتهم أمريكيين بمساعدته على الفرار .

من هو كارلوس غصن ؟!

هو رجل أعمال لبناني يحمل كل من  الجنسية البرازيلية و الفرنسية ولد في التاسع من شهر  مارس لعام 1954 في مدينة بورتو فاليو البرازيلية

تم تعيينه بمنصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي نيسان   اليابانية، و‌رينو  الفرنسية

كما شغل منصب رئيس مجلس الإدارة لشركة ميتسوبيشي موتورز ‏، ومنذ يونيو 2013 إلى يونيو 2016 عمل رئيسا لمجلس إدارة مصنع السيارات الروسية أفتوفاز

تم اعتقاله في مطار طوكيو هانيدا الدولي في 19 نوفمبر 2018 ، بسبب مزاعم حول عدم الإبلاغ عن أرباحه وإساءة استخدام

أصول الشركة في 22 نوفمبر 2018 ، اتخذ مجلس إدارة نيسان قرارًا بالإجماع بعزل غصن كرئيس لشركة نيسان.

تبعه مجلس إدارة ميتسوبيشي موتورز في 26 نوفمبر 2018. استمرت رينو والحكومة الفرنسية في دعمه في البداية، معتبرين

أنه بريء حتى تثبت إدانت

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا