قضية المذيعة المصرية “رانيا صفوت” تعود إلى الواجهة 

بعد اتهامها بقتل زوج شقيقتها، عادت قضية الإعلامية المصرية “رانيا صفوت” إلى الواجهة و تم كشف ملابسات جديدة ل القضية نشرتها نيابة جنوب القاهرة.

اعترافات المذيعة المصرية

و قالت المذيعة المصرية رانيا صفوت في الاعترافات التي أدلت بها أمام المحكمة انها في يوم الجريمــ.ــة كانت هي و زوجها في منزل والديها و كانت اخواتها متواجدات هناك فقــ.ــالت:”أبويا وأمي كانا تعبانين فروحت أنا وعبد الرحمن جوزي.

عشان نطمئن عليهما، وكانت أختي سعاد وجوزها وأختي التانية مرام. وكنا عاوزين نجيــ.ــب ليهم دكتور، فجوزي اتصل بدكتور يعرفه وجه يكشف عليهما. وبعد مكشف نزلــ.ــت أنا وجوزي عشان نحاسبه. وعشان نجيب أكل من محل شاورما من قدام البيت”

كما في تفاصيل قيامها بجريمة القتل قالت رانيا صفوت:” فجأة لقيت الست اللي اسمهــ.ــا مها دي معاها حوالي 4 رجالة. زقوني وراحوا واخدين عبد الرحمن جوزي، وركبوا توك توك واختفوا.

ناس قالت لي ركبوا تاكسي واختفوا، قالولي كده. روحت طالعة فوق لقيت أحمد جوز أختي مرام كان قاعد. على كرسي قدام الباب فروحت ضربته في صدره. وقولت له عملك إيه عشان تسلمه”.

كما أنهت رانيا صفوت اعترافها قائلة انها انهت المشكلة ب طعنها لزوج شقيقتها في بطنه.