ميليشيا قسد تغلق جميع المعابر مع الحكومة السورية بسبب الانتخابات الرئاسية .

أغلقت ما يسمى “الإدراة الذاتية” التابعة ل ميليشيا قسد ، شمال سوريا ، جميع المعابر مع الحكومة السورية ، وبحسب وسائل إعلام تأتي هذه الخطوة بسبب الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 الشهر الحالي .

ولهذا الاجراء ابعاد سياسية واقتصادية منها في ظل الانتخابات الرئاسية السورية … أما الجانب الاقتصادي ، فهو منع توريد النفط عبر الوسطاء إلى مناطق سيطرة الحكومة … مما سيؤثر على حركة عبور السكان بين مناطق سيطرة ميليشيا ” قسد ” ومناطق سيطرة الحكومة السورية … ويمنع الأهالي في تلك المناطق من ممارسة حقهم في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية .

كما يمنع القرار حركة تواصل الطلاب والمرضى ، الذين عادة ما تغص المعابر في تلك المناطق بحركتهم …مع منع دخول المواد الغذائية والطبية والمساعدات الدولية …، والتي تتخذ هذه المعابر ممراً للوصول إلى مناطق سيطرة كل من الحكومة و “قسد” في محافظات حلب و الرقة و الحسكة و دير الزور .

يذكر ان ميليشيا قسد أصدرت بياناً في وقت سابق بشأن الانتخابات الرئاسية في سوريا … قالت فيه إنه غير معنية بأية انتخابات لا تحقق أهداف السوريين في حياتهم وحقوقهم وحضورهم السياسي ، ولن تكون طرفاً ميسراً لأي اجراء انتخابي .