قتلت أولادها وسرقت زوجها بالتعاون مع عشيقها

 

 

تمكنت الجهات الأمنية المصرية مت كشف ملابسات مقتل الطفلة «سما» خنقًا ، مؤكدة أن والدتها وعشيقها وراء ارتكاب الواقعة.

 

تعاونت مع عشيقها

بداية القصة تعود إلى تلقي الجهات الأمنية بلاغاً من أحد المستشفيات باستقبال جثة طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات ووجود شبهة جنائية في الوفاة.

وأكد تقرير مفتش الصحة أن الطفلة تعرضت للخنق، وفشلت كل محاولات قسم الاستقبال في المستشفى إنعاش قلبها.

التخريات توصلت إلى أن والدة الطفلة وتدعى “أمل 30 سنة” و هي العقل المدبر للجريمة على علاقة غير شرعية بأحد الشباب إذ استعانت بعشيقها “فرج 30 سنة” لقتل أطفالها الثلاثة (سما وسلمى ورمضان) وسرقة المنزل ليطلقها زوجها ومن ثم تستطيع الزواج منه.

 

العشيقة ساعدت عشيقها على التسلل للمنزل ومن ثم قتل طفلتها خنقا وسرقة مبلغ مالي وهاتفها المحمول ليبدو الأمر أن لصًا وراء ارتكاب الواقعة إلا أن رجال المباحث كشفوا المستور .

 

تمكنت الجهات الأمنية من ضبط الأم والعشيق وأقرا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وأرشد الجاني عن المبلغ والهاتف المستولى عليهما لتكتفي الأم بقولها “ماستحملتش أشوفه بيقتل باقي عيالي”.

جرى إيداع الجثة في المشرحة تحت تصرف النيابة العامة التي باشرت التحقيقات، وتحرر المحضر اللازم.