في طرطوس القديمة محاضرة ” تأثير التغيرات المناخية و النشاطات البشرية على التنوع الحيوي والبيئة البحرية و الثروة السمكية”

0

في طرطوس القديمة محاضرة ” تأثير التغيرات المناخية و النشاطات البشرية على التنوع الحيوي والبيئة البحرية و الثروة السمكية”

أقامت “مجموعة سنديان” المختصة بالبيئة بالتعاون مع مجلس مدينة طرطوس محاضرة تحت عنوان “تأثير التغيرات المناخية و النشاطات البشرية على التنوع الحيوي والبيئة البحرية و الثروة السمكية ” للدكتور والباحث السوري “أديب سعد” في صالة طرطوس القديمة يوم الأحد 12/1/2020 في تمام الخامسة مساء .

حيث بدأت المحاضرة بذكر الدكتور أديب سعد  أنه في تموز من عام ١٩٩٧  استخدم طرطوس القديمه كمتحف للاحياء البحرية  الحية و المحنطة في الطابق الأرضي لمدينة طرطوس القديمة ليكون هذا المتحف اداة توعية وتثقيفية شعبية على المكونات الحية للبيئة البحرية للعينات السمكية لكن بسبب ظروف غامضة او غير معروفة لم يستمر هذا المتحف سوى عدة أشهر  .

حيث استعرض الدكتور أديب أهمية البحر المتوسط يشكل ١% فقط من مساحة البحار و المحيطات في العالم الا أنه  يحوي 8-10% من التنوع الحيوي البحري  العالمي على الرغم من صغر مساحته و تحدث عن خصوصية كل من قسميه الشرقي والغربي والتيارات التي يتعرض لها البحر وما له من اهمية لتواجد الأسماك المهاجرة .

كما أوضح “سعد” الفروق بين مساحات الأرصفة القارية في حوض الأبيض المتوسط حيث أن المساحة الواسعة للرصيف القاري تساعد على تواجد الأسماك والكائنات البحرية بشكل أكبر مما هو لدى الرصيف القاري الضيق والمميز للساحل السوري عموماً .

أما فيما يتعلق بالتغيرات المناخية بيّن “سعد” أن أهمها ظاهرة التسخن الحراري أو ظاهرة الدفيئة التي أدت إلى تغير في الأنواع الموجودة في شرق المتوسط وأحياناً سيادة انواع جديدة حملتها التيارات البحرية من البحر الأحمر أو من المحيط الأطلسي و تراجع بعض الانواع المحلية بسبب تغذي الانواع الوافدة عليها .

كما تحدث الدكتور “سعد” عن النشاطات البشرية المتمثلة في التلوث باشكاله العديده من النفايات الصلبة إلى مخلفات معاصر الزيتون إلى الصرف الصحي والصناعي إلى الملوثات الطافية إضافة إلى الصيد الجائر باستخدام شبكات ذات اقطار فتحات صغيرة تؤدي إلى موت كمية كبيرة من الأسماك الصغيرة قبل أن تدخل مرحلة التكاثر .

وتطرق “سعد” إلى بعض الأنواع السامة التي تتمثل سميتها في لحمها أو وخزها و قدم بعض الأمثلة عنها و منها سمكة البالون .

كما عرض عدد من الانواع السمكية المميزة في الساحل السوري إضافة إلى أنواع أخرى وافدة أو مهاجرة .

وختم الباحث”سعد” الندوة باستعراضه عدداً من الإجراءات التي يتوجب العمل بها لحماية الثروة السمكية منها تطبيق القوانين الخاصة بحماية الثروة السمكيه وإعلان محميات بحرية في بعض المواقع المميزة وقيام المجتمع المدني بدوره في التوعية لحماية البيئة المائية .

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.