في الذكرى العاشرة لزواجهم، الأمير ويليام وزوجته كيت يزوران عيادة التلقيح الاكبر كوفيد 19

في الذكرى العاشرة لزواجهم، الأمير ويليام وزوجته كيت يزوران عيادة التلقيح الاكبر كوفيد 19

توجه الأمير ويليام و زوجته كيت في زيارة الى كاتدرائية Westminster Abbey وذلك بمناسبة الذكرى العاشرة لزواجهم.

الكاتدرائية هي نفسها التي عقد فيه قرانهما منذ عشر سنوات في ٢٩ نيسان عام ٢٠١١، ولكن هذه الزيارة هذا العام لم تكن بهدف الاحتفال بالسنوية العاشرة بل من اجل الاطلاع على واقع التلقيح الذي يتم في الكاتدرائية ضد فايروس كورونا.

وقد توجه ويليام وزوجته كيت الى القسم الذي تحول من الكاتدرائية الى عيادة بتم فيها اعطاء اللقاحات ضد فايروس كورونا وقد التزموا بالإجراءات الوقائية وقاموا بارتداء الكمامات وكانت كيت قد قامت بارتداء فستان ابيض بموديل المعطف من تصميم Catherine Walker.

وجاءت هذا الزيارة مع ذكرى السنوية الاولى على الأقفال العام الذي حصل في بريطانيا والذي لم يشمل كاتدرائية Westminster Abbey وهي نفسها الكنيسة التي سبق وتزوجت بها المذلة اليزابيث الثانية من الأمير فيليب.

وقد قام الفريق الطبي الموجود في الكاتدرائية بتلقيح حوالي ١٣٠٠ مصاب في اليومين الاوائل من افتتاحها ويذكر ان استطاعتها اليومية لاستقبال المرضى هي ٨٠٠ مريض.

وخلال جولتهما في العيادة قام ويليام وكيت بالقاء التحية على الفريق الطبي والمتطوعين المتواجدين في العيادة والذين تحدثو عن مشاركتهم في حملة التلقيح الأكبر في الولايات المتحدة بالإضافة الى لقائهم عدد من المرضى الذين كانو متواجدين في العيادة.

وفي نهاية زيارتهم الى الكاتدرائية قام الزوجان بالصلاة على أرواح الذين خسروا حياتهم في هذا المرض وقام الأمير ويليام بإضاءة شمعة على ضريح القديس إدوارد وقامت كيت بوضع باقة من الورد.

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا