فلاح جزائري يعثر على البترول في أرضه بعد حفر بئر ارتوازي (فيديو)

فلاح جزائري يعثر على البترول في أرضه بعد حفر بئر ارتوازي .

لم يكن يتصور فلاح جزائري أن تتحول أشغال الحفر التي شرع فيها منذ أيام لإقامة بئر ارتوازي يسقي من مياهه أرضه في

منطقة أولاد رحمون بمحافظة قسنطينة شرق البلاد ، إلى حدث يتم تناقل تفاصيله على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوفد لجان

رسمية إلى موقع الحفر .

وفي التفاصيل ، عند بلوغ الفلاح حوالي 90 مترا من أشغال الحفر ، تفاجأ بتصاعد غازات شبيهة بالمواد الطاقوية ، أعقبه خروج

مادة لزجة سوداء اللون طفت على سطح الأرض .

وتداول سكان المنطقة مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للبئر وقد غمرتها المادة السوداء التي من المرجح أن

تكون “نفط” .

وبعد أن انتشر الخبر ، انتقلت مصالح الأمن وطوقت المكان ، فيما أخذت مصالح البيئة عينات من المادة لتحليلها في المخبر .

وينتظر أن تصل غدا الثلاثاء لجنة خبراء من شركة “سوناطراك” إلى عين المكان ، بحسب ما أكدته مسؤولة الطاقة في الشركة

رقية بن تركي ، في تصريح للوكالة الرسمية الجزائرية ، من أجل معاينة السوائل والغازات المنبعثة من البئر .

كما قال المدير المحلي للبيئة أرزقي بوطريق، إن مصالحه قامت بأخذ عينات من السائل الأسود لمعاينته من طرف المرصد الوطني

للبيئة و التنمية المستدامة تحسبا لاتخاذ الإجراءات اللازمة .

وبحسب موقع جريدة “النهار” ، أكد الفلاح صاحب البئر “البترولي” أنهم “تفاجأوا خلال أشغال الحفر بخروج غازات غريبة من

الموقع قبل ظهور تسربات لمادة داكنة تشبه البترول بعد الوصول إلى عمق قرابة 90 مترا، ليتم توقيف الأشغال فورا وإخطار

الجهات المعنية، التي باشرت عملها وأمرت بالتوقف عن الحفر” .

جدل حول الفلاح

وتحول اكتشاف الفلاح الجزائري إلى موضوع جدلي على مواقع التواصل الاجتماعي ، بين المستبشر بالعثور على البترول في

منطقة شمالية ، وكيف سينعش هذا الاكتشاف المنطقة، وبين المكذب للخبر .

كما كتب الصحافي حسان حويشة، المتابع لملف الطاقة في الجزائر، في تدوينة له على حسابه بموقع “فيسبوك” أنه اتصل بأحد

الإطارات الجزائرية التي يُشهد لها في مجال البحث والاستكشاف والتنقيب عن النفط وكان هذا رده : “يجب أن نبتعد عن

الشعبوية ، عن أي بترول يتحدثون ، إنها مجرد بقايا ، وفي غضون فترة قصيرة لن يبقى أي أثر لهذا البترول”.

وأضاف : “دائما ما كان هناك بترول في هذه المناطق ما يعني أنها تسربت نحو سطح الأرض ، علما أن هذه التسربات نحو

السطح ليست إشارة جيدة ولا تساعد إطلاقا على عمليات الاستكشاف”.

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا