فتحو البرهو ابن الريف البسيط في القامشلي الذي اعترض دورية للإحتلال الأميركي

0

فتحو البرهو ابن الريف البسيط في القامشلي الذي اعترض دورية للإحتلال الأميركي

استضافت قناة الميادين الإخبارية المواطن فتحو البرهو ابن الريف البسيط في مدينة القامشلي الذي اعترض دورية للإحتلال الأميركي

و كانت الإستضافة عبر إحدى تطبيقات الإتصال المرئي “الفيديو”
و سألت المذيعة المستضيفة المواطن برهو عن جرأته في مواجهة رتل مدرع و مسلّح ؟
و أجابها البرهو أن الموقف كان عفوي حيث تفاجأ أهالي القرية بدخول دورية الإحتلال الأميركي و تعلوها أعلام المحتل مما استفزني أنا و أبناء القرية و دفعنا لمواجهتهم و إنزال العلم
و هذا الموقف ليس لبرهو فقط و إنما أي مواطن سوري كان ليقف هذه الوقفة في وجه أي محتل لبلاده

و في سؤالها الثاني قالت المذيعة أن الولايات المتحدة بدأت بتسيير دورياتها في المنطقة الشمالية الشرقية فهل يمكن القول بأن الأهالي بدأو بالمقاومة الفعلية لهم ؟
و أجاب البرهو عن هذا السؤال قائلاً أن أبناء المنطقة سيواجهون أي إحتلال لأرضهم و بلدهم مهما كان إسرائيلي أو أميركي أو تركي و لا نقبل بدخول أي محتل لأرضنا إلّا على دمائنا
هذه الأرض التي رواها الشهداء بدمائهم أرض السنبلة السورية ، و نحن تحت راية سورية و الجيش العربي السوري و القائد الدكتور بشار حافظ الأسد و أي راية أخرى هي راية محتل

و في سؤالها الثالث قال المذيعة : ألم تخف على حياتك و خاصة أن الأميركان استهدفوا مواطناً أعزل في منطقة أخرى
فأجابها البرهو ” حياتي ليست أهم من حياة الشهداء الذين سبقوني ”

و عن رسالته لأبناء بلدن سألت المذيعة
فأجاب البرهو : أدعو جميع المواطنين للوقوف صفاً واحداً تحت راية الجمهورية العربية السورية التي ولدنا و هي تاج فوق رؤوسنا و سنموت و هي تاجنا و رايتنا و لا نقبل بغيرها

و عن الحياة في القامشلي قال البرهو : نحن نعيش حياة ريفية بسيطة نأكل من خيرات الأرض و نتعرض كغيرنا من السوريين من نقص مواد التدفئة و غلاء المعيشة

فتحو البرهو من الأبطال السوريين الذين وقفوا وقفة عز في وجه محتل للأرض من أهالي قرية بوير البوعاصي متزوج و له ستّة أولاد ، ثلاث صبيان و ثلاث بنات

 

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات