عادات تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

 

يعتقد البعض أن معظم الأمراض التي يصابون بها أو حتى الحالات المرضية المفاجئة قد تكون ذات منشأ وراثي على سبيل المثال

أو حتى ناتجة عن عدوى معينة او وجود عامل مسبب ، لكن هل خطر في بالك ان نمط حياتك قد يكون له تأثير على صحتك.

تأثير العادات اليومية على الصحة

بحسب الدراسات الحديثة فقد تسبب عاداتك اليومية تأثيرا ضارا على دماغك هذاةالتأثير قد يقود إلى تلف دماغك وتقصير متوسط ​​عمرك المتوقع.

ووفقا للدكتور مينش كاتري، فإن أحد أكبر عوامل الخطر للإصابة بسكتة دماغية هو التدخين أو مضغ التبغ

والتي تعتبر من العادات المنتشرة بكثرة بين مختلف فئات الناس وعلى اختلاف جنسهم واعمارهم.
وأوضح الدكتور كاتري ذلك بقوله:

“يتسبب دخان السجائر في تراكم الدهون في شريان العنق الرئيسي؛ كما أنه يثخن الدم ويجعله أكثر عرضة للتخثر”.

تجنب الإصابة بالسكتة الدماغية

بحسب المعطيات السابقة فإنه و من أجل المساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بسكتة دماغية،

يجب اتباع احد أفضل الأساليب التي يمكنك القيام بها لصون صحتك و هو الابتعاد عن دخان السجائر.
كما اتى الدكتور كاتري على ذكر ما اسماه بنمط الحياة المستقرة، وكيف يمكن أن يزيد من خطر إصابة الشخص بالسكتة الدماغية.
وفي هذا السياق اكد على أن

“فرص الإصابة بسكتة دماغية قد تزداد إذا كنت تعاني من زيادة الوزن. ويمكنك تقليل احتمالاتك عن طريق ممارسة الرياضة كل يوم”.
ووفقا لخبراء في NHS فانه من خلال اتباع أسلوب حياة نشط، يمكن تقليل مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري.
حيث أن هذه الظروف كلها بحسب الدكتور كاتري عوامل خطر للإصابة بسكتة دماغية.