ظاهرة هي الأندر في العالم .. بريطانية تنجب توأماً بفارق 3 أسابيع .

ظاهرة هي الأندر في العالم .. بريطانية تنجب توأماً بفارق 3 أسابيع .

 

أنجبت أم بريطانية توأماً بفارق ثلاثة أسابيع في ظاهرة هي الأندر في العالم تدعى الحمل الإضافي أو الحمل على حمل .

وحملت “ريبيكا روبيرتس” البالغة من العمر 39 عاماً بطفلتها “روزالي” في الوقت الذي كانت فيه حاملاً بطفلها “نواه”، وفقاً لما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية .

ولم تتوقع المرأة نهائيا حملها بتوأم فالفحوصات لم تظهر أي دلائل لوجود جنين ثان، وقالت روبيرتس: “لم أكن أعرف أبدا أنه من الممكن أن تحمل المرأة مرة أخرى أثناء الحمل” .

وأنجبت “روبيرتس” طفليها في شهر سبتمبر/أيلول 2020 عن طريق عملية قيصرية وذلك بسبب مشكلة في الحبل السري لدى المولودة روزالي، ومن الملاحظ أن المولود نواه كان حجمه ضعف حجم روزالي عند الولادة .

وبالنسبة لسبب حدوث هذه الظاهرة النادرة، قال الأطباء، إن عقارًا للخصوبة كانت تتناوله من الممكن أن يكون قد تسبب لها في إطلاق بويضة أثناء الحمل .

 

المصدر : وكالات

 

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا