صفعة متبادلة في الأردن بين شاب و امرأة تتحول الى مشكلة عشائرية اجتماعية و أمنية

0

صفعة متبادلة في الأردن بين شاب و امرأة تتحول الى مشكلة عشائرية اجتماعية و أمنية

تسأل عشرات النخب الاردنية ومئات المواطنين بنفس الوقت عن كيفية امتداد مشاجرة بسيطة في الشارع العام بين امرأة وشاب بسبب زحام السيارات الى منزل والد الشاب ثم الى ديوان عشيرته وفي وقت قصير جدا.




تبادل الاردنيون على منصات التواصل تفاصيل الصفعة التي تحولت الى قضية راي عام وامتدت مشكلة بين عشيرتين بعد خلاف بسيط في الشارع العام حيث اعتدى احد الشبان على سيدة وابنتها الشابة وصفعهما بعدما صفعته السيدة نفسها.

تلك الصفعة اشغلت السلطات الامنية والحكومة والراي العام وسرعان ما انتهت ؤ التي ينتمي لها الشاب من قبل اقارب المرأة التي تشاجرت معه وهي تنتمي لعشيرة اخرى ولاحقا تم تداول شريط فيديو لاعتداء مجموعة من اقارب السيدة نفسها على منزل والد الشاب حيث تم اقتحام المنزل وضرب والده في منزله .




مرة اخرى تضرب مؤشرات العنف الاجتماعي وبقوة وبدون ضابط رغم ان الاجهزة الامنية تفاعلت بسرعة مع الحادث والقت القبض على الشاب الذي تسبب بالمشكلة فيما ارسلت جميع الاوراق والاحداث للقضاء .

وعبرت اشرطة فيديو لأحداث هذه المشاجرة عن حالة اسف وقلق على المستوى الشعبي خصوصا وان التقاليد الاجتماعية لا تحتمل بحال من الاحوال ان يقوم اي ذكر وفي اي وقت بصفع اي امرأة ولأي سبب.

وبدأت الحادثة اصلا عندما تعطلت سيارة الشاب في شارع مزدحم وحيوي في العاصمة عمان فاعترضت سيدو كانت تقود سيارتها خلفه .

وبعد تجاذب لفظي وحسب مصدر امني مطلع قامت السيدة بصفع الشاب امام اصدقاء له فرد الثاني الصفعة بمثلها وسرعان ما تدحرجت الامور وضربت السيدة وابنتها قبل تدخل بعض المارة واشتراكهم في انفلات المشاجرة الجماعية .

لاحقا تدخل الامن والقى القبض على الشاب واصدر تعميما لملاحقة مرافقيه لكن ابنة السيدة وجهت نداء مصورا عبر فيسبوك استنهضت فيه ابناء عشيرتها بعد الاعتداء على والدتها وبصورة الهبت المشاعر رغم ان الاجهزة الامنية كانت تعامل مع الموضوع في سياق القانون .




تدحرجت الامور لاحقا فتوجه شبان من اقارب السيدة الى منزل والد الشاب وضرب والده في داخل منزله قبل ان يتوجه شبان اخرون الى مقر ديوان عشيرة الشاب وتحطيمه رغم ان المقر بالمقرب من وزارة الداخلية .

هذا النمط من الانفعال خارج القانون وعناصر الاثارة في المشهد تزيد بسبب استعمال كل الاطراف لوسائط التواصل الاجتماعي والبث المباشر واحد المسؤولين ابلغ بان السيدة هي التي صفعت الشاب اولا قبل ان يرتكب بدوره المخالفة المنبوذة اجتماعيا بالرد على السيدة بصفعها وضربها مع ابنتها علنا وبصورة منبوذة اجتماعيا .

بكل حال تعاملت السلطات مع جميع التفاصيل وبدأت الاجراءات في بعدها الامني والقضائي وفي بعدها الاجتماعي ايضا .

لكن صفعة سيدة تحولت الى مشكلة اجتماعية وامنية .




وبقي السؤال عالقا حول كيفية الوصول السريع لمنزل وديوان عائلة الشاب الذي تعرض اجتماعيا لتوبيخ جماعي بنفس الوقت بسبب رعونة سلوكياته .

المصدر: راي اليوم

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.