شركة بيمو السعودي الفرنسي في سورية تنوي التحول إلى مصرف للتمويل الصغير .

شركة بيمو السعودي الفرنسي في سورية تنوي التحول إلى مصرف للتمويل الصغير .

كشفت وسائل إعلام ، أن مجلس إدارة شركة “مؤسسة بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الصغير” تنوي التحول إلى مصرف للتمويل الأصغر .

ودعا المجلس “مؤسسة بيمو السعودي الفرنسي للتمويل الصغير” مساهميه إلى حضور اجتماع الهيئة العامة غير العادية ،

ومناقشة موضوع توفيق أوضاع المؤسسة مع أحكام القانون 8 الخاص بإحداث مصارف التمويل الأصغر، بحسب ما ذكرت

وسائل إعلام سورية .

كما أفادت الشركة في بيان رسمي صدر عنها أنه سيتم خلال الاجتماع مناقشة زيادة رأسمال الشركة من 2 مليار ليرة إلى 5 مليارات

ليرة ، بما يتوافق مع الحد الأدنى لرأسمال المحدد بالقانون رقم 8 ، على أن يتم تنفيذ الزيادة وفق الضوابط والشروط وخلال

المدة والمهل القانونية المحددة بالقانون .

وسيناقش الاجتماع الذي سيعقد ضمن مبنى الإدارة العامة لـ”بنك بيموالسعودي الفرنسي” في 30 آذار الجاري ، تعديل تسمية

مؤسسة للتمويل الصغير لتصبح مصرف للتمويل الصغير ، وتعديل المادة 13 من النظام الأساسي المتعلقة بتشكيل مجلس

الإدارة وكافة متطلبات القانون رقم 8 لـ2021 وتعليماته التنفيذية واتخاذ القرارات اللازمة بهذا الخصوص .

وفي نهاية كانون الثاني 2021 ، أصدر “مجلس النقد والتسليف” في “مصرف سوريا المركزي” قراراً بترخيص “مؤسسة بيمو

السعودي الفرنسي للتمويل الصغير” ، برأسمال ملياري ليرة سورية ، موزعة على 20 مليون سهم، ومقرها ريف دمشق.

كما يساهم في رأسمال الشركة 4 مؤسسون، هم “بنك بيموالسعودي الفرنسي” بنسبة 45% تعادل 900 مليون ل.س، و”شركة

TGHN” المتخصصة بإقامة مشاريع تنموية واستثمار المنشآت الخدمية والسياحية والتجارية بنسبة 40% تعادل 800 مليون

ل.س .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا