سيدة من طرطوس تؤسس مشروعها الخاص لتربية الأبقار .

0

سيدة من طرطوس تؤسس مشروعها الخاص لتربية الأبقار .

أسست السيدة مادلين حسن من سكان قرية العليقة بريف طرطوس مشروعا صغيرا لتربية الأبقار ساعدها في تأمين مصدر رزق لأسرتها التي فقدت معيلها الوحيد خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية .

حيث وجدت صاحبة المشروع الأم لأربعة أطفال في منحة المشروع الصغير التي حصلت عليها من الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية في طرطوس فرصة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وفتحت لها أبواب العمل من خلال مشروعها الصغير الذي بدأته ببقرة واحدة .

اقرأ أيضاً : المؤسسة العامة لمياه الشرب في طرطوس تضع مشروعي مغارة الضوايات وكفرطلش بالخدمة .

وبينت مادلين لوكالة سانا الرسمية أنها وجدت نفسها أمام تحدي الحاجة للعمل وتأمين لقمة العيش في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وغلاء المعيشة مشيرة إلى أنها استحقت بعد تقييم وضعها قبل أربع سنوات من قبل فريق الجمعية منحة مشروع صغير عبارة عن بقرة تنتج الحليب أنجبت بدورها بقرة أخرى فباتت تستفيد من بيع منتجاتهما معا .

إنتاج مشروع مادلين الصغير يبلغ 25 كغ من الحليب يوميا حيث تبيع الكيلو غرام الواحد بـ 200 ليرة تغطي من خلاله أيضا حاجة عائلتها من الحليب ومشتقاته كما أنها تستفيد من السواد “روث البقر”كسماد لقطعة الأرض الصغيرة التي تزرعها بجانب المنزل وتبيع جزءا منه كل ستة اشهر بمعدل عشرة أكياس بسعر 500 ليرة للكيس الواحد .

ولفتت مادلين إلى أن تسويق المنتجات ليس أمرا صعبا عليها حيث تعاقدت مع بائع جوال يأتي يوميا ويأخذ كامل الإنتاج كما تبيع جزءا منه لمن يطلب من جيرانها في قريتها .

المنحة التي حصلت عليها مادلين جزء من مجموعة منح المشاريع الصغيرة التي تقدمها الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية في طرطوس حسب حديث مديرها دريد درويش الذي أكد أن هذه المنح تستهدف الفئات الأشد فقرا وحاجة في المجتمع خاصة النساء المعيلات لأسرهن .

وبين أنه بعد تقييم وضع مادلين من قبل متطوعي الجمعية تم إخضاعها لدورة تدريبية خاصة مدتها عشرة أيام حول طريقة إدارة مشروعها والجدوى الاقتصادية منه ونجحت في المقابلة المخصصة لهذه الغاية موضحا أن الجمعية تتابع مثل هذه المشاريع لمدة ستة أشهر للتأكد من نجاحها وتقديم الدعم والمشورة للمستفيد في حال الحاجة .

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا