سوريا .. موسم الحرائق يطل باكراً هذا العام والبداية من ريف طرطوس و مصياف .

يطل موسم الحرائق في سوريا باكراً هذا العام ، والبداية من ريف مصياف وطرطوس قبل أيام قليلة ، حيث التهمت النيران مساحة من الأراضي .

حرائق طرطوس

في طرطوس ، اندلع حريق في غابة النبي متى بريف الدريكيش ، أتى على مساحة دونم واحد قبل أن يتمكن عناصر الإطفاء من إخماده بالتعاون مع الأهالي واقتصرت الأضرار على بعض الأشجار الحراجية

حرائق مصياف

وفي مصياف تمكن عناصر مركز حماية الغابات في كفر عقيد من إخماد حريق اندلع بأعلى نقطة من الجبل الواقع بين قريتي كفرلاها والشيحا بريف منطقة مصياف، وهي المرة الثانية التي تندلع فيها حرائق في ذات المنطقة خلال فترة زمنية قصيرة .

“مدين علي” رئيس مركز حماية الغابات أوضح لإذاعة “المدينة اف ام” أن الحريق امتد على مساحة دونم واحد ، والرياح الشديدة

ساهمت في توسعه ، رغم صعوبة الموقف إلا أن المركز تمكن من إخماده والسيطرة عليه عن طريق العنصر البشري بواسطة

معدات الحريق اليدوية، واستغرق الأمر 3 ساعات .

ونوه “علي” إلى أن حصيلة الحرائق خلال الـ5 أيام ماضية وصلت إلى 5 حرائق وهو مؤشر خطير على اعتبار أننا لم ندخل بشكل

مباشر بفصل الصيف .

وبيّن “علي” أن الحرائق طالت أرضين زراعيتين و 3 أراضي حراجية وتركزت بمواقع مختلفة من ريف مصياف الغربي (بين قريتي

كفرلاها والشيحا – غربي وادي حيالين – شرقي سيغاتا – ربعو) .

وأرجع “علي” أسباب نشوب الحريق إلى موقدة أو ماشابه ذلك من مخلفات أشخاص ، بالتزامن مع جو صيفي وسرعة رياح لعبت

دورها في انتشاره وتوسعه .

الجدير ذكره أنه في صيف العام الماضي امتدت الحرائق من غابات صلنفة بريف اللاذقية إلى جبال مصياف بريف حماة الغربي ،

وأُخمدت بمشاركة من الحوامات .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا