سوريا ..مطالب برفع سعر البنزين مقابل توفيره !!

في ظل انقطاع مادة البنزين ونشاط بيعه في السوق السوداء بدأت حملات مطالبة برفع سعر المادة مقابل توفيره ورحم المواطن من تجار السوق السوداء

رفع سعر البنزين

طالب العديد من المواطنين تحرير سعر مادة البنزين غير المدعوم مقابل توفيرها وتخفيض مدة التعبئة

بدلاً من الإنتظار لساعات طويلة في طوابير من جهة، و اللجوء للسوق السوداء والبنزين المهرب من جهة أخرى..

وقال البعض أن عدد من أصحاب محطات الوقود يتاجرون بالمادة المدعومة.. إضافة إلى أن البعض الآخر ذهب للحديث عن غش كبير في المادة ..”فلماذا لا تستفيد الدولة بدلاً من استفادة أشخاص بطريقة غير مشروعة وببورصة أسعار عالية؟”..

واللافت من الرصد لواقع توفر المادة في الأسواق تساؤل البعض حول إمكانية توفر المادة من عدمه ..في حال رفع السعر مع احتمال بقاء السوق السوداء نشطة في هذا الأمر..

يشار أن الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات”.. كانت قد حددت في الخامس من نيسان الماضي مدة الرسالة لاستلام مادة البنزين بـ 10 أيام للسيارات الخاصة.. و 6 أيام للسيارات العمومية و 10 أيام للدراجات النارية، مع بقاء كميات التعبئة دون أي تعديل.

الجدير ذكره ان سعر ليتر البنزين المدعوم يباع ب 1100 ليرة  سورية وغير المدعوم بسعر 2500 ليرة سورية لليتر

بينما البنزين اوكتان يباع بسعر 3000 ليرة سورية لليتر ووصل سعر الليتر في السوق السوداء في بعض المناطق الى 8000 ليرة سورية