سوريات يطلقن حملة ” ما بدنا دهب ” في مساهمة منهّن للتسهيل على الشباب

0

سوريات يطلقن حملة ” ما بدنا دهب ” في مساهمة منهّن للتسهيل على الشباب

كثيراً ما قرأنا في صفحات التاريخ عن تعاون الشعوب حول العالم في الفترات التي ترافق وجود أزمات اقتصادية أو حروب و كان لهذا التعاون أن نهض بدول كانت تعاني من إنهيار كامل في جميع قطاعات الحياة

و تتميز بلادنا العربية و خاصة سورية بالشهامة و الإيثار و حب الغير و هو ما عُرف عن العرب قديماً و الذي ما زال أغلبنا يحتضن هذه المورثات التي تظهر في أوقات الحاجة

اقرأ المزيد من الأخبار هنا 
و في جديد المبادرات التي خلقتها الحرب السورية المستمر منذ ما يقارب تسع سنوات و ما تبعها من أزمات كان أخرها تدهور سعر صرف الليرة السورية بشكل كبير و إرتفاع سعر الذهب بشكل جنوني ، أطلقت مجموعة من الفتيات السوريات حملة أسموها ” ما بدنا دهب ”

إعلاناً منهن على التنازل عن المصاغ الذهبي الذي يقدمه العريس في فترة الخطوبة و الزواج و ذلك بغية تسهيل أمورهم و تشجيعهم على الإقدام للزواج و خاصة مع ارتفاع نسبة العنوسة في سورية لارقام غير مسبوقة تاريخياً لا في سورية و لا في العالم

و مع اللحظات الأولى لإنطلاق عذه الحملة انتشرت ألاف المنشورات على صفحات التواصل الاجتماعي منها ما يدعم و منها ما يسخر و منها من ينضم لهذه الحملة التي يراها الشباب السوري أهم حملة تم إطلاقها في سنوات الحرب و خاصة من هم راغبون في الزواج و تمنعهم ظروفهم الاقتصادية الصعبة

” الف مبروك لكل حدا رح يتم نصيبو بهالحملة ”

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا