سمير كويفاتي يتحدث لأول مرة عن مرض ميادة بسيليس و وصيتها الأخيرة (فيديو)

سمير كويفاتي يتحدث لأول مرة عن مرض ميادة بسيليس و وصيتها الأخيرة

في اخر لقاء  للموسيقار سمير كويفاتي خلال عزاء الفنانة الراحلة تحدث عن مرض  الفنانة الراحلة ميادة بسيليس و وصيتها   الأخيرة.

فقال سمير :” انا كنت قاعد وعم اطلع على ميادة لانو هي القاعة بالذات ما كنت متخيل انو العالم تجي وتعزيني بميادة بالقاعة

نفسا اللي عملنا فيا اول حفلة بالشام من زمان كتير بهاد المسرح بالذات”

وتابع سمير بالحديث عن ميادة فقال :” كتير كانو عم يسألونا انو ليش حتى تأخرنا انو نعلن عن ميادة انو كانت مريضة ، ميادة

كانت حتى اخر لحظة ضد انو حدا بعرف انو هيي مريضة ،ما بدي قول عن ميادة شي لانو انا بكره كلمة مرتي وزوجتي والعالم كلا

بتعرف هالشي انا بقول رفيقتي لانو انا بعتبر انو اللي راحت رفيقتي راحت شريكتي، كانت تعتبر انو اللي بيحكي عن المرض بوجع

اللي قدامو فهيي ما بدا توجع اللي قداما نهائيا وكانت معجبة بشكل كبير بالشخص المريض والتعبان والواصل لاقصى درجات

التعب بس ولكن مافي داعي يوجع الناس”

وتحدث سمير عن اخر حفلات ميادة وانها كانت تتلقى العلاج قبل الحفلة تماما حيث قال:” ميادة باخر حفلة حفلتين عملناهن

كانت تاخد الكورتيزون تاخد العلاج والجرعات وتطلع تغني”

وتابع سمير حديثه عن ميادة :” انا ما بدي كون كتير عاطفي هيي بتعرفني قوي لحد الان قوي هيك بعتبر حالي بس اذا ضعفت

بلحظة من اللحظات لازم تسامحوني، انا خسرت حدا اخد معو جزء كبير مني جزء كبير ما حدا رح يفهمو ويعرفو لان الشيء اللي

كنا عم نساويه انا وميادة سواء بالبيت او بالاستوديو ما رح اقدر ساويه مع حدا سلفا عم بحكي وما حدا ينتظر مني شي وانا

اسف واذا بدو يكون في عندي شي بدو يكون من عندا هيي باعتتلي ياه”

وفي حديثه عن اخر ايام ميادة والالم الذي حصل لها قال سمير :” الوجع الي تحملتو ميادة باخر فترة وجع اسطوري لذلك انا كلما

اجي لازعل عليا بتذكر الاخ اللي كان عم يصير بالاخير ما بفرح اكيد ما بفرح بس برتاح بقول انو خليا هيك افضل تكون مرتاحة ”

وفي نهاية حديثه اكد كويفاتي ان امنيتها كانت ان تدفن في حلب فقال:” هيي كانت تحب الشام كتير بس ما بتحب المرض اللي

عاشيتو بالشام طبعا هيي بدا تموت بحلب وبدا تنهي بحلب”

وختم حديثه عن وصيتها التي كتبتها في اخر ايامها فقال :” في شغلة سجلتا يعني متل ما بقولو على فراش الموت وهيي عم

بتموت سجلتلي ياها كلمة كلمة بقي عليا انو انا هلق رتبا مع اللحن اللي انا كنت حاططو ولاخر لحظة كنت انا عم غنيه، انا بعتبر

انو ميادة سبقت كتير عالم بهيك قصة قبل ما تغيب عن الوعي كانت عم تغني واللي بحب قولو انو هي الغنية مو غنية هيي

ترنيمة اسما الوصية الأخيرة ”

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا