زعيم المافيا التركي سادات بيكير يكشف علاقته مع وزير الداخلية

كشف زعيم المافيا التركي الشهير سادات بيكير عن علاقته مع وزير الداخلية التركي سليمان صويلو .

غضب من حزب العدالة و التنمية

حيث يستمر زعيم المافيا بنشر مقاطع فيديو على موقع “يوتيوب” يعبّر من خلالها عن غضبه من حزب “العدالة والتنمية ” الحاكم في تركيا … بعدما كان بيكير في السنوات الماضية مؤيداً لكلا الحزبين وللرئيس التركي رجب طيب أردوغان .

وبحسب وكالات ، ظهر زعيم المافيا في آخر فيديو له … والذي حصد ملايين المشاهدات بعدما أحرج بكلامه كبار المسؤولين في البلاد ومنهم وزير الداخلية التركي .

كما كشف بيكير أن “صويلو أرسل وسطاء إليه كي يتوقف عن نشر مقاطع الفيديو” … إلا أن وزير الداخلية نفى ذلك على الفور ، علماً أن العلاقات بين “بيكير” و “صويلو” قديمة وتعود إلى تسعينيات القرن الماضي .

وظهر بيكير في مختلف الفيديوهات غاضباً من حملةٍ أمنية شنتها أنقرة ضده أواخر شهر أبريل الماضي … حيث احتجزت 52 شخصاً تقول إنهم على صلة به وأنهم أعضاء من “الجريمة المنظّمة” … علاوة على تفتيش السلطات لأفراد عائلته بعد مداهمة بيوتهم في اسطنبول .

كما كشف علي ماهر بشارير .. النائب عن حزب “الشعب الجمهوري” المعارض خلال مشاركته في حلقة تلفزيونية أن “وزير الداخلية التركي قدّم لبيكير جهازاً يمنع التنصت على أجهزته الإلكترونية … إضافة لمنحه امتيازات كبار الشخصيات الحكومية كاستعانته بحرّاس شخصيين لمرافقته إلى خارج البلاد” .

وقدم وزير الداخلية التركي بيكير جهازاً يمنع التنصت على أجهزته الإلكترونية … إضافة لمنحه امتيازات كبار الشخصيات الحكومية كاستعانته بحرّاس شخصيين لمرافقته إلى خارج البلاد .