رحيل شمس بدران.. جنرال جمهورية ما وراء الشمس

0

رحيل شمس بدران.. جنرال جمهورية ما وراء الشمس

توفي مساء الاثنين ، شمس بدران وزير الحربية الأسبق في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، عن عمر يناهز 91 عامًا بعد صراع مع المرض، ومن المقرر أن يدفن في مصر، بعد الانتهاء من إجراءات نقل الجثمان إلى القاهرة من بريطانيا.

بدران كان مكلفا بمواجهة جماعة الإخوان بعد حدوث الشقاق معهم، وأشرف على تفكيك خلايا الإخوان عقب قضية العام 1965، وزج بالآلاف من عناصرهم وقادتهم في السجون، وانتزع اعترافات من الإخوان حول خلاياهم وعناصرهم في الداخل والخارج وشبكات تمويلاتهم، وأُطلق عليه لقب ( قاهر الإخوان).

 

أحيل شمس بدارن إلى المحاكمة عقب هزيمة يونيو 1967، مع مجموعة من قادة الجيش، وتم الحكم بسجنه، وظل في السجن حتى 23 مايو 1974، و أفرج عنه الرئيس السادات، وسافر إلى العاصمة البريطانية لندن، واستقر هناك إلى أن وافاه الراحل المحتوم.

 

بعد الإعلان عن رحيل بدران، عبر عدد من المنتمين للإخوان عن شماتتهم في موته، فكتب د. وصفي عاشور: “إلى لعنة الله.. وفاة ‎شمس بدران وزير حربية ‎عبدالناصر في منفاه الاختياري فى مدينة بليموث الساحلية جنوب غرب ‎بريطانيا عن واحد وتسعين عاماً”.

وأضاف عاشور: “جدير بالذكر أن “بدران” قد أمر بتصفية عشرات الآلاف في السجن الحربي إبان حكم عبد الناصر”.

نشطاء أعادوا أحاديث للشيخ عبد الحميد كشك أفاض فيها عن أساليب التعذيب التي اتبعها بدران.

جدير بالذكر أن شمس بدران قال في مذكراته إنه ليس نادما على ما فعله بـ”الإخوان” عام 1965 ،مؤكدا أنه لو عاد الزمن لكرر الأمر نفسه معهم.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.