رثاء سمير كويفاتي في رحيل زوجته أيقونة الفن السوري ميادة بسيليس

رثاء سمير كويفاتي في رحيل زوجته أيقونة الفن السوري ميادة بسيليس

بعد رحيل الفنانة المتميزة أيقونة الفن السوري ابنة حلب ميادة بسيليس لم يتأخر جميع الفنانين و المحبين و ابناء سوريا جميعا في رثاء ها ، ميادة بسيليس الفنانة العظيمه زوجة الموسيقار سمير كويفاتي و التي لامست أرواحنا و قلوبنا ب كلماتها و صوتها الملائكي رحلت تاركة خلفها حزن صامت كبير

أما عن زوجها فقد نثر هذه الكلمات الموسيقار سمير كويفاتي في رحيل ميادة بسيليس شريكة مشواره الطويل :

“رفيقتي وحبيبتي .. امبارح كانت الحفلة الأخيرة ألنا وكان صوتك مزيّن الهيكل بدل المسرح ..

وجمهورك بالكنيسة بدل الصالة .. والموسيقيين صاروا رهبان وحملوا شموع بدل آلاتهم ..

لكن كانت العادة أنه نرجع أنا وأنتي بعد الحفلة ونقعد نحكي عن حفلتنا .. ما اتخيّلت يجي يوم وأرجع لوحدي وأحكي مع حالي وتروحي لحالك ..

من قلب قلبي رح قلك : حكينا كتير أنا وأنتي عن النهايات وأمنيتي تساعديني من عندك وتاخديني من دنية مالها طعمة ولا معنى بدونك .. أنا ماتركتك ..

لاتتركيني .. مارح قول بحبك لأنها مابتعني شي وأنتي بعيدة .. ساعديني قولها وأنا جنبك .. ومعك”.

كما رثاها الكثير من المحبين و الفنانين في سورية وخارجها  بكلمات مؤثرة فهي تركت صدى أغانيها وصوتها في قلوب وأرواح الجميع

ميادة بسيليس لترقد روحك بسلام يا صاحبة الصوت الذهبي

رثاء سمير كويفاتي في رحيل زوجته أيقونة الفن السوري ميادة بسيليس

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا