دولة لبنان مهددة بالإفلاس التام .. العملة الصعبة تتبخّر

0

دولة لبنان مهددة بالإفلاس التام .. العملة الصعبة تتبخّر

الحراك الشعبي اللبناني الذي يدخل يومه ال٥٤ و ما تبعه من فراغ في الحكومة نتيجة استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري و الازمات التي احاطت ب  دولة لبنان بكل جوانبه و نتيجة استمرار المظاهرات ‏أصبح الوضع الاقتصادي أكثر صعوبة وتدهور خاصة مع اقفال المصارف ورفض جميع انواع التعاملات الداخلية والخارجية
‏الأمر الذي أفضى إلى تدهور الليرة اللبنانية بشكل ‏جارتي حيث فقدت ما يقارب 41% من قيمتها مقابل سعر صرف الدولار كما فقدت جارتها سوريا 30% من قيمتها ‏أمام الدولار خلال الأسابيع الماضية والتي تأثرت بدورها بالمظاهرات اللبنانية تأثرا كبيرا.

اقرأ أيضاً : سويسرا تعلن عن منحة مالية بقيمة 450 مليون يورو لإعادة إعمار سورية .

‏هذا الوضع الكارثي  للبنان أدخل 190,000 أسرة لبنانية ضمن دائرة الاشد فقر  ‏نتيجة انخفاض قدراتهم الشرائية إلى النصف

‏كما عمدت الشركات الخاصة والشركات الحكومية في لبنان إلى تقليل ساعات العمل إلى النصف تقريبا ومنهم من الغى جميع انواع المناوبات الإضافية و تقليص الأجور إلى النصف عند البعض

‏وكان تقرير بريطاني قد أعرب عن خشيته من تدهور الامور في لبنان اكثر إذا استمرت الاحتجاجات ونفذ كامل الاحتياطي من القطع الأجنبي بحول منتصف العام المقبل وشكرا لبنان كان قد دفعت حوالي مليار ونصف المليار ديون مستحقة

تابعوا طرطوس اليوم هنا عبر التلغرام

اترك تعليقا