دمج طلاب مدرستين في طرطوس .. والتربية تطمئن الأهالي .

0

دمج طلاب مدرستين في طرطوس .. والتربية تطمئن الأهالي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أثارت الخطوة التي قامت بها مديرية التربية في طرطوس القاضية بدمج مدرستي فاطمة العلي للتعليم الأساسي و مدرسة رجب صالح بمدينة طرطوس بغرض ترميم الأولى استياء أهالي الطلاب الذين عبروا عن تذمرهم لهذا الإجراء و توقيته غير المناسب، متهمين المديرية بمخالفة البروتوكول الصحي المتبع من قبل الوزارة لمواجهة جائحة فيروس( كورونا) من خلال الاكتظاظ الذي سيخلفه الدمج .

وتساءل الأهالي عن أسباب عدم ترميم مدرسة فاطمة العلي أثناء فترة الحظر الأخيرة، والتي امتدت لأشهر و انتظار افتتاح المدارس للبدء به؟

حيث أوضحت دعد النابلسي_ المدير المساعد لشؤون التعليم الثانوي أن التأخير بترميم مدرسة فاطمة العلي لا يقع على عاتق مديرية تربية طرطوس و أن هذا الأمر من اختصاص مديرية الخدمات الفنية التي طرحت عدة مناقصات لترميم المدرسة، وحسب معلوماتي_ و الكلام للنابلسي_ فإن شركة البناء والتعمير هي من ستقوم بعملية الترميم وحول المدة المخصصة للترميم أشارت النابلسي إلى أنها ستكون مابين شهرين إلى ثلاثة أشهر، يضاف إليها فترة الاستلام والتسليم.

وطمأنت النابلسي الأهالي بأن دمج المدرستين مؤقت، وحال انتهاء الترميم ستعود الأمور لوضعها السابق متوقفة عند الإجراءات التي اتخذتها المديرية لتطبيق البروتوكول الصحي من خلال اتباع نظام الدوام النصفي، حيث سيداوم طلاب مدرسة فاطمة العلي صباحاً، وطلاب مدرسة رجب صالح مساءً، بالتناوب وبإشراف الكوادر الإدارية و الصحية.

المصدر : صحيفة تشرين

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.