خروج الفنان عبد المنعم عمايري عن صمته في مسلسل “قيد مجهول “

على الرغم من عبارات الإعجاب والإشادات الفنية التي حصل عليها الفنان عبد المنعم عمايري نتيجة عمله الأخير في مسلسل “قيد مجهول ” بدور “سمير ” .

جدل بسبب قيد مجهول

أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بعد مشهده وهو في الحمام … حيث تعرض للكثير من الإنتقادات من قبل جمهوره ومتابعيه الذين وصفوا مشهده” بأنه إباحي و قد تجاوز الخطوط الحمراء”.

البعض من رواد مواقع التواصل الإجتماعي اتهموا النجم السوري بأنه استخدم ألفاظ نابية للرد على منتقديه … وأبرز ما نسب إليه ” عجبكم أحضروا سوري ما عجبكم بوجهكم عالدراما الأجنبية … الله يهنيكم بتضلوا بقر والكلام موجه للي بيعرف حالو ”

مما دفع “عمايري ” للخروج عن صمته حيث ذكر في تصريح له بأنه لم يلجأ إلى منصة التواصل الإجتماعي للرد على من أساء إليه.. وبأنه لم يدل بأي تصريح بهذا الخصوص والمشهد يخدم السياق الدرامي… لهذا قام بتصويره فهو ضد تجسيد المشاهد الإباحية في الأعمال الدرامية

هذا وقد ذكر “عمايري ” في تصريحه مدى صعوبة الدور الذي أنجزه في مسلسه الأخير..ز وتعايشه معه بطريقة أقرب للواقع حيث لم يتمكن من الفصل بين شخصيته …و شخصية “سمير ” التي كادت أن تودي به إلى الموت حيث اعتبر أن هذا خطأ كبير لكنه يحب تجسيد أدواره بكل جوارحه… ومشاعره مما جعله يشعر بحالة من الإرهاق و التعب النفسي دفعته إلى استشارة طبيب نفسي بعد إنتهاء العمل .

وبدوره “عمايري ” قام بتوجيه شكر خاص ل زوجته السابقة الفنانة ” أمل عرفة ” ….حيث وصفها بأنها أيقونة من أيقونات الدراما السورية وذلك نظرا لموقفها من عمله الاخير هذا… وقد عبرت في تعليق لها على أحد منشوراته على ” فيسبوك ” عن إعجابها بأدائه قائلة “شغلك فوق الدهشة بس الناس مجرد ما انكتب عنوان بيسوقوا فيه… حتى لو ما كتبت أي رد يا عبد هنن ألفوا وكتبوا بس الحق ما بضيع بهنيك من قلبي عشغلك الي بيرفع الراس ”

يشار أن هذا العمل الدرامي عبارة عن ثمان حلقات بدأ عرضه في 28 من شهر مارس من إخراج ” السدير مسعود”… تأليف وسيناريو ” محمد أبو لبن _ لواء يازجي “… شارك فيه عدد كبير من النجوم أبرزهم : عبد المنعم عمايري , باسل خياط و نظلي الرواس بدور البطولة .

حيث نال اهتمام كبير من قبل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي نظرا للإتقان والبراعة في الأداء .

تابعنا عبر التلغرام بالضغط هنا