خربوطلي : وضع الكهرباء في سورية أفضل مما كان قبل الحرب ولا يوجد تقنين

0

خربوطلي : وضع الكهرباء في سورية أفضل مما كان قبل الحرب ولا يوجد تقنين

خلال مناقشة الموازنة  العامة  لوزارة الكهرباء أعلن الوزير محمد زهير خربوطلي ان وضع الكهرباء في سورية عاد اقوى مما كان عليه قبل الحرب ولا يوجد تقنين نهائياً وتمت دراسة  رفع توليد الكهرباء الى تسعة آلاف ميغا واط خلال عام 2023 واكد ان هناك مجموعات متوقفة نتيجة عدم توفر الغاز وفي حال توفره فان هذه المجموعات ستولد الفي ميغاواط

وبالنسبة لمحطة توليد حلب بيَن الوزير انه سيتم تنفيذ المحطة بالتعاقد مع احدى الشركات الإيرانية وستكون تكلفتها 63 مليار ليرة سورية والحكومة السورية خصصة تسعة مليارات لهذه المحطة .

كما  بين الوزير انه بسبب العقوبات الأمريكية انسحبت الكثير من الشركات رغم وصول الاتفاقات معها الى المراحل الأخيرة

اقرأ أيضاً : مشروباتنا الروحية تقتحم الأسواق العالمية و منها الولايات المتحدة و ألمانيا

وأشار الوزير خربوطلي الى وجود اربعة مجموعات توليد كهربائية جاهزة في السدود المائية ويوجد عدد اخر يحتاج الى العمل وتم التنسيق مع وزارة الموارد المائية من اجل تامين ما تحتاجه من قطع تبديل وبمجرد عودة هذه المجموعات سيتم الربط الهوائي .

كما لفت الى وجود دراسة ربط ثلاثي بين سورية وايران والعراق لتعزيز وتبادل الطاقة الكهربائية بين الدول الثلاث واوضح الة وجود أربعمئة كيلو فولط بطول يبلغ 125 كيلومتر يربط بين سورية والعراق وسيتم الانتهاء منه خلال أربعة أشهر بحسب توقعات الوزارة .

وبين خربوطلي ان الربط الثلاثي بين البلدان الثلاثة تعود فائدته في حال حدوث انقطاع كهرباء في سورية فانه سيتم توريد الكهرباء من ايران عبر العراق

كما تطرق الى موضوع الربط الخماسي مع الأردن ومصر ولكن نتيجة الأحداث  في سورية قام تنظيم داعش الارهابي بتدمير خطوط الربط

وبالنسبة للطاقة المتجددة بين خربوطلي الى ان الوزارة قدمت اقتراح بوجود صندوق لدعم السخان الشمسي بقيمة ثمانية مليارات ليرة سورية حيث ان قيمة السخان الواجد 250 الف ليرة سورية  وسيتم منح المبلغ للمواطن من دون فوائد ويكون قسطه اربعة الاف ليرة سورية كل شهر أي كل دورة ثمانية  آلاف ليرة سورية

تابعوا طرطوس اليوم هنا عبر التلغرام

اترك تعليقا