مجتمع

حقيقة هروب المطران ايليا طعمة الى اليونان بعد سرقة مليارات ؟!

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية خبر هروب المطران ايليا طعمة الى اليونان بعد سرقة مليارات من اموال المطرانية

 المطران ايليا طعمة

وفي هذا السياق لم يصدر اي بيان رسمي حول الحادثة كما ادعت الصفحات سرقة اموال المساعدات الخارجية التي تلقتها ابرشية وادي النصارى

كما تتناقل الصفحات صورة لهذا القرار الصادر عن متروبوليت عكار باسيليوس منصور

يذكر أنّ الموضوع يخص (قضية حساسة متفرعة وموثقة حالت إلى فحوى التعميم الكهنوتي أدناه بإنهاء جميع التوكيلات المسندة إلى مطران الوادي إيليا طعمة )

حقيقة هروب المطران ايليا طعمة الى اليونان بعد سرقة مليارات ؟!

الجدير ذكره ان حسابات على مواقع التواصل طالبت يوم امس

” سيادة المطران راعي ابرشية عكار  ومن خلاله غبطة البطريارك يوحنا يازجي

كشف ومعرفة مصير المعونات المادية التي أتت من المتبرعين في دول العالم شتى إلى أهلهم في وادي النصارى والتي هي كبيرة جدا جدا

أين ذهبت والتي لم يصل منها إلى الفقراء والمحتاجين سوى جزء صغير جدا

وكشف اسماء المتورطين في سرقة المعونات لان هذه المعونات هي من حق المحتاجين وأبناء الطائفة

وليست من حق لصوص المال في الطائفة الأرقام كبيرة جدا وبدأت تصل بالأرقام ” بحسب ما نشرته الصفحات

كما انتشر على مواقع التواصل توضيح للقرار بحق صاحب السيادة الأسقف إيليا طعمه

“بناءً على طلب من صاحب الغبطة البطريرك يوحنا العاشر تم نقل الأسقف إيليا طعمه إلى دار البطريركية في دمشق .. وهو الآن متواجد في اليونان في جبل آثوس في خلوة روحية لمدة قصيرة…والخبر عن هروبه وسرقته أموال خبر كاذب ”

بانتظار ان يتم نشر بيان رسمي حول الحادثة وكل ما تم نشره بناء على ما يتم تداوله على صفحات مواقع  التواصل الاجتماعي

من هو  اﻷسقف إيليا طعمة 

من هو  اﻷسقف إيليا طعمة

حاصل على شهادة الهندسة المدنية من جامعة تشرين في اللاذقية.

درس اللاهوت في معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، ثم حصل على درجة ماجستير في الدراسات الإسلامية من المعهد البابوي PISAI في روما

وعلى دبلوم في الدراسات الدينية من الجامعة اليسوعية (Gregoriana) في روما.

كما حصل على دكتوراه في مجال الدراسات الدينية والإسلامية من جامعة سالونيك في اليونان.خدم في أبرشية حلب لمدة عامين.

عيّنه صاحب السيادة المطران باسيليوس منصور متروبوليت عكار وكيلاً له في أسقفية الحصن عام 2008.

له عدة مؤلفات وترجمات منها: “اجذبني ورائك فنجري”، “المسيحية في زمن العالمية” وعدة مشاركات في مؤتمرات مختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى