حقيقة انتشار مرض الكوليرا في حلب و إغلاق بعض المعامل

انتشرت أخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن انتشار مرض الكوليرا بشكل كبير و سريع في حلب بعد انتشاره سابقا في دير الزور و الرقة، فما حقيقة هذه الأخبار و ما ابرز أعراض هذا المرض و هل يؤدي إلى الوفاة.

حقيقة انتشار مرض الكوليرا في حلب و إغلاق بعض المعامل

انتشار الكوليرا في حلب

 

أعلنت وزارة الصحة و بشكل رسمي عن تسجيل إصابات بمرض الكوليرا في محافظة حلب.

و بحسب الأخبار التي انتشرت فكانت اول إصابة هي لطفل بعمر ال ٩ سنوات.

حيث كانت ابرز الاعراض المرافقة للمرض هو الإسهال و الاقياء المتكرر و على أثرها تم ادخاله المستشفى.

لكن يبدو ان أصالة الطفل لم تكن الاولى و الوحيدة حيث تم الاعلان عن رصد ١٥ اصابة بالكوليرا في حلب حتى تاريخه.

و تحذر وزارة الصحة بشكل كبير من انتشار هذا المرض و تدعو المواطنين الى الحيطة و اتخاذ إجراءات الوقاية التنظيف.

ايضا تم التأكد من وجود ١٥ إصابة نتيجتها إيجابية في مشافي حلب.

إضافة الى اخذ عينة من مياه صرف صحي و ظهرت نتيجتها إيجابية أيضا.

لكن الملفت اكثر هو اخذ عينة من معمل لمكعبات الثلج و ظهرت نتيجته إيجابية أيضا و تم إغلاق المعمل.

هذا و تحذر وزارة الصحة المواطنين من خطورة انتشار هذا المرض و تفشيه بشكل كبير.

رغم ان المرض ليس مميتا في حالات كثيرة الا انه قد يسبب مشاكل حقيقة و كبيرة.