حظر الدخول الى السعودية ينتهي اعتبارا من اليوم.

0

حظر الدخول الى السعودية ينتهي اعتبارا من اليوم.

قالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الأحد 3 يناير/كانون الثاني 2021، إن المملكة أنهت الحظر المفروض منذ أسبوعين على دخول أراضيها، الذي كانت قد أقرته الحكومة ضمن تشديدها للإجراءات لمواجهة سلالة جديدة من فيروس كورونا.




كما أشارت الوكالة نقلاً عمن قالت إنه مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، أن المملكة ستسمح للمسافرين بدخول البلاد بحراً وبراً وجواً اعتباراً من اليوم الأحد.

لكنها أبقت على بعض الشروط المتعلقة بدخول أراضيها، ومنها مطالبة الوافدين من بلدان تنتشر فيها السلالة الجديدة لفيروس كورونا، مثل المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، بالبقاء 14 يوماً على الأقل خارج هذه البلدان قبل دخول المملكة.

كما اشترطت المملكة على القادمين إجراء الفحص الخاص بفيروس كورونا، والمعروف بـ(PCR)، بعد انقضاء مدة الـ14 يوماً، على أن يثبت خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا.




ومن ضمن الشروط أيضاً أن يتم حجر المواطنين المسموح لهم بالدخول في الحالات الإنسانية والضرورية، والقادمين من دول تنتشر فيها السلالة الجديدة لكورونا، في منازلهم تحت المراقبة مدة (14) يوماً، مع إجراء فحصين بتقنية (PCR)، الأول بعد الوصول بما لا يزيد عن (48) ساعة، والثاني قبل انتهاء الحجر في اليوم الثالث عشر.

أما فيما يتعلق ببقية الدول فيتم العمل بالإجراءات المتبعة حالياً، وهي الحجر المنزلي لمدة 7 أيام، أو الحجر المنزلي لمدة 3 أيام، مع إجراء فحص مخبري بتقنية (PCR).

كما بدأ خلال الأسابيع الأخيرة انتشار سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا، وجرى تسجيل إصابات بهذه الطفرة خارج الأراضي البريطانية، لاسيما الدنمارك وهولندا وأستراليا، الأمر الذي دفع بلداناً عدة حول العالم إلى تشديد إجراءاتها الاحترازية لمنع وصول السلالة الجديدة إليها.

وعلى غرار دول أخرى بدأت السعودية في حملة تلقيح للسكان ضد فيروس كورونا، واعتمدت المملكة لقاح فايزر- بيونتيك، ونشرت وزارة الصحة السعودية في وقت سابق رابطاً إلكترونياً يمكن للراغبين في الحصول على اللقاح التسجيل من خلاله.

في هذا السياق، ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، بداية العام الجديد، أن عدد الذين تلقوا لقاح كورونا في السعودية بلغ أكثر من 10 آلاف شخص.

الصحيفة أشارت إلى أن هؤلاء تلقوا اللقاح في العاصمة الرياض، وجدة، والدمام، وكان أغلبهم من كبار السن، مضيفةً أن وزارة الصحة السعودية تسعى إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للمراكز الثلاثة، بالإضافة إلى توزيعها على معظم مناطق المملكة.




يُشار إلى أن السعودية تُعد أكثر دولة خليجية سجّلت إصابات بفيروس كورونا المستجد، وبلغت نحو 363 ألفاً من بينها أكثر من 6239 وفاةحتى صباح الأحد 3 يناير/كانون الثاني 2021.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.