حاول إنقاذها فدفع حياته ثمناً لشهامته

 

 

في حادثة مؤسفة شهدتها محافظة بني سويف جنوب مصر دفع عامل مصري حياته ثمنا لإنقاذ امرأة حاولت عبور قضبان السكة الحديدية أثناء مرور قطار .

 

أغشي عليها فجأة فهم لانقاذها

وفي التفاصيل ان خفير المزلقان لاحظ وجود سيدة تعبر المنفذ الذي كان مغلقا لعبور القطار، ثم أغشي عليها فجأة، فهب مسرعا لإنقاذها وإبعادها، فاصطدم به جرار القطار ما أدى إلى وفاتهما على الفور.

وعلى الفور حضرت سيارة إسعاف إلى المكان، ونقلت الجثتين إلى مشرحة مستشفى قريب تحت تصرف النيابة العامة والشرطة.

والعامل اسمه محمد محمود قرني (23 عاما) والسيدة التي لقت حتفها ايضا واسمها ليلى طه قنديل (53 سنة) وهما مقيمان في مدينة ببا التابعة للمحافظة.