حالة طقسية نادرة ستتسبب باجواء شديدة البرودة ماهو الاحترار الستراتوسفيري ؟!

الاحترار الستراتوسفيري المفاجئ هو عملية معقدة للغاية تحدث في طبقة الاستراتوسفير التي تقع فوق طبقة التروبوسفير من الغلاف الجوي ( طبقة التروبوسفير هي الطبقة التي نعيش فيها والتي تحدث فيها المنخفضات الجوية والاستراتوسفير تعلوها مباشرة والتي تطير فيها الطائرات في الرحلات البعيدة ) .

حالة طقسية نادرة ستتسبب باجواء شديدة البرودة ماهو الاحترار الستراتوسفيري ؟!

الاحترار الستراتوسفيري المفاجئ

يحدث الاحترار الاستراتوسفيري المفاجئ نتيجة انتقال كميات ضخمة من الرياح من طبقة التروبوسفير صوب الاعلى نحو طبقة الاستراتوسفير بشكل عامودي

وبغض النظر عن درجة حرارة هذه الرياح المنقولة من اسفل الى اعلى فان برودتها .. مهما بلغت ستكون بكل تأكيد اعلى من حرارة الاستراتوسفير .

وذلك لان الحرارة في طبقة الاستراتوسفير منخفضة للغاية خلال فصل الشتاء وتصل الى -85 درجة مئوية .

هذا الانتقال العامودي للرياح يتسبب في رفع درجات الحرارة في اجزاء من الدوامة القطبية الستراتوسفيرية

كما ويساهم في رفع الضغط الجوي في هذه الطبقة مما يؤدي الى ابطاء دوران الرياح الباردة في الدوامة القطبية الستراتوسفيرية

واحياناً عكس اتجاه الدوارة فيها وهذا يساهم في انتقال اجزاء ضخمة من الرياح شديدة البرودة الى الاسفل صوب طبقة التروبوسفير التي نعيش فيها

مما يزيد من الموجات الباردة بصورة مضطردة في النصف الشمالي من الأرض

وكلما زاد الاحترار الستراتوسفيري المفاجئ كلما كانت نتائج التبريد المقاسة في طبقة التروبوسفير اكبر .

هنالك تأثيران رئيسيان للاحترار الاستراتوسفيري المفاجئ على الدوامة القطبية

الأول هو احداث انقسام للقبة القطبية وبالتالي توزع الرياح الباردة وانتشارها في النصف الشمالي من الأرض وسيطرة مرتفعات جوية في وسط القبة القطبية

والثاني احداث ازاحة للدوامة القطبية بحيث يكون نصف من الأرض معرض للموجات الباردة جداً

والمستمرة والنصف الاخر يستقبل موجات باردة بصورة اقل من المعتاد .

وللعلم فان الدوامة القطبية الشمالية وعند انخفاض الضغط الجوي في مركزها فانها تساهم في تجميع البرودة حولها مما يجعل الاجواء في العروض الوسطى والدنيا اقل برودة

والعكس صحيح تماماً فعند ارتفاع الضغط الجوي فوق القطب الشمالي فان هذا يساهم في انتقال الكميات الهائلة المتموضعة والمخزنة فوق القطب الشمالي صوب الجنوب

ليحدث هذا موجات من البرد القارس والجليدي والغير معتاد في اجزاء عدة من العالم .

بداية الشتاء فلكيا انذرت بالحالة

منذ بداية فصل الشتاء فلكياً , وتحديداً في شهر 12 ديسمبر 2022 , تعرضت القبة القطبية الشمالية الى احترار استراتوسفيري مفاجئ مبكر

وضربت موجة قطبية تاريخية القارة الامريكية الشمالية بكل قوتها مع نهاية العام واحدثت تساقطات ثلجية نادرة وصلت الى المناطق الشبه مدارية

وسميت العاصفة الثلجية التي نتجت عن هذا النزول البارد بعاصفة القرن نتج عنه تساقطات مطرية ضخمة غير مسبوقة جعلت من بعض المناطق في المملكة العربية السعودية جناناً خضراء

فنحن نترقب حدث نادر حقاً في مثل هذا الوقت من العام وهو :

احترار استراتوسفيري شديد القوة وقد يكون غير مسبوق استناداً الى السجلات المناخية العالمية

فتشير نماذج الطقس المختلفة , الى انه ومع بداية الثلث الاخير من هذا الشهر ستبدأ الدوامة القطبية الستراتوسفيرية الشمالية بالتعرض لاحترار استراتوسفيري مفاجئ شديد القوة

سيؤدي هذا الاحترار في البداية الى تمدد وازاحة الدوامة القطبية الستراتوسفيرية صوب المحيط الاطلسي :

ومع نهاية هذا الشهر وبداية شهر شباط , سيشتد الاحترار الستراتوسفيري المفاجئ ليحدث انقساماً في الدوامة القطبية الستراتوسفيرية شديد القوة :

وخلال الاسبوع الأول من شهر شباط , من المتوقع ان يسجل الاحترار الاستراتوسفيري المفاجئ قيماً غير مسبوقة في السجلات المناخية العالمية

ليكون هذا الحدث الفريد يشاهد لأول بهذه القوة في القبة القطبية الستراتوسفيرية , ويشابه في قيمه قيم الاحترار الستراتوسفيري النهائي الذي يحدث خلال فصل الربيع .

حدث مناخي نادر

بما اننا نتحدث عن حدث مناخي نادر وقد يكون غير مسبوق , فمن الصعب ان نعرف ما هي نتائج هذا الاحترار التاريخي بصورة دقيقة على طقسنا ومناخنا , ولكن مع التحليل المنطقي نتسطيع ان نستنتج ما يلي :

اولا : من المتوقع ان تنتقل كميات هائلة من البرودة من طبقة الستراتوسفير الى التروبوسفير

مما سيزيد من كميات الهواء البارد في طبقة التروبوسفير وهذا سيؤدي الى تمددها نحو العروض الوسطى .

ثانياً : من المتوقع ان تزيد مدة فصل الشتاء وان يتأخر الربيع في اجزاء واسعة من النصف الشمالي من الأرض .

ثالثاً : من المتوقع ان تحدث تموجات غير طبيعية للتيار النفاث , مما سيؤدي الى وصول الرياح الباردة الى مناطق غير معتادة على استقبال الهواء القطبي ( كالمناطق الشبه مدارية ) .

رابعاً : من المتوقع ان تتأثر البلاد العربية وبالتناوب ما بين الشرق الاوسط والشمال الافريقي بموجات قطبية شديدة البرودة

وقد تكون شديدة التطرف من ناحية البرودة مع نهاية هذا الشهر وخلال شهري شباط واذار .

المهندس احمد العربيد