حادث في منشأة تخصيب اليورانيوم في طهران .

أعلت المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “بهروز كمالوندي” اليوم الأحد ، بوقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز في طهران  .

وقال “كمالوندي” إنه : “لا إصابات أو تلوث إشعاعي في الحادث الذي وقع في نظنز” .

أسباب حاث مفاعل نطنز

وبحسب وسائل إعلام ايرانية، اشار “كمالوندي” إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث وسيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات في وقت لاحق .

بدوره، أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية “علي أكبر صالحي”… أن بلاده تعد من الدول المنتجة والمصدرة للأدوية المشعة في العالم…لافتاً إلى أن إيران تقترب من عتبة “صنعنة” الطاقة النووية .

وأضاف “صالحي” أن : “إنتاجنا من الأدوية المشعة يزداد كل عام… حيث أنتجنا دواء مشع تبلغ قيمة مثيله الخارجي 15 الف يورو” .

وأكد “صالحي” أنه لدى إيران مشروع تترا البالغ قيمة معداته 60 مليون يورو… لإنتاج الأدوية الإشعاعية، وأنه ستفتتح مرحلته الأولى في أيلول المقبل ، وهو مشروع فريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط .

كما تابع : “نصدر في الوقت الحاضر الأدوية المشعة إلى الهند ولبنان وسوريا والعراق وبعض الدول الأوروبية … ومن خلال المنشآت والامكانيات الجديدة سنصدر الأدوية المشعة على نطاق أوسع” .

يذكر أن مفاعل نطنز لتخصيب اليورانيوم تبلغ مساحته 100 ألف متر مربع … وقد أنشئ تحت الأرض بـ 8 أمتار ومحمي بجدار سمكه 2.5 متر ، يحميه جدار آخر خرساني .