جسر الشغور و جبل الزاوية و أريحا تنتظر المصالحة و دعوات من الأهالي لدخول الجيش 

0

جسر الشغور و جبل الزاوية و أريحا تنتظر المصالحة و دعوات من الأهالي لدخول الجيش

بين عضو  لجنة المصالحة الوطنية عمر رحمون ، إن الأهالي في قرى و بلدات طريق سراقب و أريحا و جسر الشغور و جبل الزاوية و جبل  شحشبو والتي تقع تحت سيطرة التنظيمات الارهابية المسلحة يطالبون بدخول الجيش العربي السوري الى مناطقهم

وبحسب صحيفة الوطن قال رحمون  أن هذه المناطق عبرت عن استعدادهم للتعاون معه ضد الجماعات الإرهابية، لافتاً إلى استعداد الدولة السورية ورغبتها في تحقيق هذه المصالحات.

وبهدف تجنيب الاهالي المعارك العسكرية ضد الارهابيين اكد رحمون استعداد الدولة السورية للدخول في مصالحة  وأن أي قرية سيجري عقد اتفاق مصالحة معها، لن يطولها أي عمل عسكري، مشيراً إلى الرغبة العارمة لدى الأهالي، والذين يتواصلون بصورة يومية معه في المصالحة.

وبين رحمون ان العائق في وجه المصالحة ليس المدنيين حيث ان الجماعات الارهابية التي تحتل قراهم ومناطقهم تمنعهم من اللجوء الى اي مصالحة، وتذهب هي في كل مرة باتجاه القتال وتتسبب بتهجير الأهالي ثم تفر مهزومة من المناطق التي يحررها الجيش من دنسها.

و شدد رحمون على ضرورة تحرك الأهالي والخروج بتظاهرات والمطالبة بدخول الدولة للضغط على هذه الجماعات الإرهابية التي تحتل مناطقهم، مبيناً أن أي تحرك حقيقي باتجاه المصالحة ستقابله الدولة بالمثل، وهي جاهزة على الفور لتوقيع اتفاق مصالحة معهم.

وبين رحمون أن انتصارات الجيش العربي السوري بتحريره لبلدات معرة النعمان وسراقب وريف حلب الجنوبي الغربي، دفعت الأهالي في القرى والبلدات الواقعة على طريق سراقب أريحا جسر الشغور، وبلدات في جبل الزاوية وجبل شحشبو، للتواصل معه وطلب عقد اتفاق مصالحة مع الدولة.

يشار إلى أن تصريحات رحمون تأتي في وقت يواصل فيه الجيش العربي السوري سلسلة انتصاراته في ريفي إدلب الشرقي وحلب الغربي، حيث تمكن خلال الساعات الـ24 الماضية من تحرير 16 قرية وبلدة، والتقت قواته المتقدمة من ريف إدلب الشرقي، القوات المتقدمة من ريف حلب الجنوبي في بلدة العيس بريف حلب.

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك تعليقا