سوريا .. جريمة مروعة أدت إلى مقتل شقيق رجل أعمال سوري .

ذكرت وسائل إعلام في سوريا ، أن العاصمة دمشق شهدت جريمة مروعة أدت إلى مقتل شقيق رجل أعمال سوري .

جريمة الشاب حسام حسني كبور

وبحسب ما تم تداوله ، قُتل الشاب “حسام حسني كبور” وسط دمشق بغرض السرقة ، حيث نعته غرفة صنــ.ـاعة “دمشق وريفها” عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك وقـ.ـالت إنه توفي ” بأيدي غادرة ” مساء يوم الجمعة 21 أيار .

كما نعى الفنان السوري مصطفى الخاني في منشور على صفحته في “فيسبوك” ، “الصديق الدكتور حسام حسني كبور ، حــ.ـيث كتب الخاني إن كبور تعرض لجريمة قتل بشعة في مدينة دمشق ( طلياني ) في وضح النهار” .

كما تمنى الخاني على الأجهزة المختصة ، إلقاء القبض على المجرم ، فيما لم تُعرف حتى اللحظة أية تفاصيل عن جريمة القتل وظروفها ، ولم يصدر أي تعليق عن شقيق المغدور ، رجل الأعمال ورئيس محلس مجموعة كبور الدولية ” أديب كبور ” .