اخبار الفناخبار سوريا

ثناء دبسي عمر حافل بالمسرح والسينما والدراما بدأته ب” جميلة بو حيرد”

بدأته ب”جميلة بو حيرد”  ثناء دبسي عمر حافل بالمسرح والسينما والدراما

يصفها البعض بأنها امرأة من ورد  تنثر عطرها

أينما كانت..

فهي صاحبة التاريخ الطويل في المسرح والدراما..

الفنانة ثناء دبسي التي  غادرت دنيانا أمس عن عمر

ناهز
ال( 83) عاماً قضتها في الفن بمختلف تنويعاته،

ومهدّت بموهبتها لأن  تكون واحدة من ألمع نجوم

المسرح والدراما في ستينيات وسبعينات القرن الماضي ..

بدأت ثناء دبسي مشوارها الفني:

منطلقة من رقص

السماح وغناء الموشحات والتمثيل في مرحلة

الدراسة الإعدادية، وعلى الرغم من ميلها إلى فن الغناء منذ

طفولتها إلا أنها لم تطمح يوماً لأن تكون مغنية.
سحر الخشبة
تدربت ثناء دبسي على يد بهجت حسان في فرقة نادي

المسرح الشعبي في حلب وشاركت في الحفلات التي

كانت تقدم الموشحات الأندلسية والقدود الحلبية

وهذا ساعدها على تطوير مهارات الإلقاء، وكان أول عمل مسرحي تشارك فيه بعنوان “جميلة بو حيرد”

وقد اهتمت منذ بداياتها بعملية التثقيف الذاتي

فكانت تقرأ الكتب المتعلقة بفن التمثيل كما كانت

تهتم بكتب علم النفس التي كانت تساعدها في تحليل الشخصيات التي كانت تسند إليها وتؤكد دائماً أن

التمثيل على خشبة المسرح يسحرها كما تعتز

بمشاركتها في عدد من العروض المسرحية مثل

“الأشجار تموت واقفة” و”أنتيغون” و”زيارة السيدة

العجوز” و”الخاطبة” و”البخيل”.. ومن أهم الأعمال

المسرحية التي شاركت فيها: “أبطال بلدنا- الأشباح –

رجل القدر – الأخوة كارامازوف – عرس الدم – هواية الحيوانات الزجاجية” وكانت طول الوقت

تشعر برضاها عن الأعمال المسرحية التي شاركت فيها.

تزوجت من الفنان والمخرج سليم صبري ليتشاركا معاً نجاحاتهما، ويسجل لها أنها كانت من الممثلين

الأوائل الذين ساهموا بانطلاقة المسرح القومي في

سورية مطلع الستينيات.
بصمات درامية
كما قدمت الفنانة الراحلة خلال مسيرتها الفنية

عدداً كبيراً من الأعمال الدرامية منها: “أولاد القيمرية،

سيرة آل الجلالي، غزلان في غابة الذئاب، زمن العار، وراء الشمس” وغيرها الكثير. واتسم أداؤها التمثيلي بالتماهي

الشديد مع الحالة النفسية للشخصية وقدرتها على ضبط انفعالاتها وإرهاصاتها بما يخدم الشخصية التي تتلبسها.
وفي السينما كذلك شاركت بعدد من الأفلام منها

“المخدوعون، قيامة مدينة، وشوية وقت”.
وكانت الفنانة الراحلة قد غابت عن الشاشة خلال

السنوات الأخيرة بسبب تراجع حالتها الصحية.
وقد نالت الفنانة الراحلة الكبيرة خلال مسيرتها

الفنية الغنية العديد من الجوائز والتكريمات،

ومنها تكريمها بمهرجان دمشق المسرحي 2004 ،

وتقديراً لمسيرتها الإبداعية كرمتها  وزارة الثقافة

في العام ٢٠٢٠ في احتفالية أيام الثقافة السورية.
وكان الفنان فراس ابراهيم قد نشر فيديو مؤخراً

من منزل الفنان سليم صبري وهو يسقي الزرع في

منزله وترقبه بحب نظرات زوجته الفنانة

ثناء دبسي بكل حب وحنان ..

  1. وصرح سليم صبري حينها عن زوجته ثناء دبسي بإحدى المقابلات :

زوجتي لديها مشاكل بشبكية العين يا ريت بقدر

أعطيها عيني بس طبيـاً مستحيل، وأنا لا أتخيل حياتي

بدونها لأن أنا وهي واحد.
الرحمة لروح الفنانة ثناء دبسي والصبر للفنان سليم صبري.

زر الذهاب إلى الأعلى