تصميم مادة ذكية تصلح ذاتياً كل شيء في محيطها !!

تمكن فريق بحثي في جامعة سنغافورة الوطنية ، من تصميم مادة ذكية تصلح ذاتياً كل شيء في محيطها من شاشات الهاتف إلى أجنحة الطائرات .

من شاشات الهاتف إلى أجنحة الطائرات

وبحسب ما ذكرت مواقع تقنية متخصصة ، فإن المادة الجديدة الذكية تغير من خصائصها وفقاً للتغييرات في محيطهــ.ـا ، كما ويمكنها توصيل الأدوية إلى العضو المستهدف في جسم المريض .

وأنشأ الفريق البحثي الابتكار ، من هيكل مادة ثنائية الأبعاد 2D ، ولكنها تتصرف مثل مادة الكهرل والتي تحتوي على أيونــ.ـات حرة تشكل وسطا ناقلا للكهرباء

ويمكن التحكم في خصائص المادة الجديدة بواسطة عوامل خارجية ، مثل درجة الحرارة ، ودرجة الأس الهيدروجيني لتحديد ما إذا كان السائل حمضيا أم متعادلاً ، لتعد مثالية في توصيل الأدوية إلى المنطقة المستهدفة في الجسم .

وقال الباحثون : “استخدام المواد الذكية مهم بشكل خاص لعلاج أمراض مثل السرطان ، لأن المادة الذكية تطلق حمولــ.ـة الدواء فقط عندما تكتشف وجود خلية سرطانية ، وتترك الخلايا السليمة بدون أن تصيبها بأذى” .