تركيا تحجز مياه نهر الفرات عن سوريا و تهدد العراق .

تستمر تركيا لليوم الثالث على التوالي بحجز مياه الفرات عن سوريا ، كما تهدد العراق بهذا الاجراء الذي يعتبر خرق للاتفاقيات الدولية ، عبر زيادة كمية التخزين في السدود التي أقامتها على النهر الذي ينبع من أراضيها .

جفاف نهر الفرات في سوريا

ونشرت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، مشاهد تظهر الجفاف الحاصل للنهر ضمن الأراضي السورية … وقد انخفضت مياهه إلى أدنى مستوياتها في محافظات دير الزور والحسكة والرقة .

كما أطلق ناشطون نداءات وتحذيرات من اشتداد الأزمة في الأيام القادمة .. نظراً لتوقف محطات ضخ المياه وتوليد الطاقة على مجرى النهر ، وخروجها عن الخدمة ، مما ينذر بكارثة.. ستؤدي إلى خطر العطش وانقطاع الكهرباء في فصل الصيف ، إضافة إلى تهديد محاصيل موسمية مثل القمح والذرة والقطن والسمسم وغيرها .. إذ تمثّل هذه الأراضي في الشمال الشرقي “سلة غذاء سوريا” .

وقدّرت بيانات المراقبة الخاصة بمياه النهر زيادة الانخفاض بأربعة أمتار في بحيرة سد تشرين.. ويزيد الانخفاض أيضاً على ثلاثة أمتار في بحيرة سد الفرات .

من جانبه ، قال محافظ الرقة عبد الرزاق خليفة لمواقع محلية سورية إن تركيا خفّضت في الآونة الأخيرة الوارد المائي لنهر الفرات من 500 إلى 200 مترمكعب .. ما أدى إلى توقف عنفات توليد الكهرباء المنتجة وتدنّي مياه الري والشرب .

بدورها ، حمّلت ميليشيا “قسد” ، أنقرة المسؤولية في انخفاض منسوب مياه النهر .. معتبرةً أن الأمر يعود إلى “عوامل ضغط سياسية” ، أسلوبها المياه .

كما ان الإجراء التركي يهدد العراق ايضاً ، ويعتبر خرقاً للاتفاقيات الدولية الموقعة بين سوريا والعراق من جهة وتركيا من جهة أخرى .