تحذير من ناسا …نهاية العالم تقترب

حذرت وكالة ناسا من وجود شيء مرعب في الغلاف الجوي للأرض، والذي سيسبب كارثة تودي بحياة البشر وذلك بموجب التحولات التي تحدث في المناخ بشكل غير طبيعي.

التغيرات المناخية

شهدت وكالة ناسا الأمريكية تغييرا مناخيا غير مشهود والذي كان سببا في تحذيرها بقرب نهاية العالـ.ـم، حيث أفادت بأن الأقمار الصناعية رصدت الغلاف الجوي لكوكب الأرض وهو ينحصر بمعدل يبـ.ـدأ من ٥٠٠ إلى ٦٥٠ قدما كل عام طوال الثلاثين عام الماضي

والذي يطلق عليه ميزوسفير وهي الطبقة الثالثة التي تقوم بتغطية سماء الكوكب وهي من أكثر طبقـ.ـات الكرة الأرضية برودة.
تقوم هذه الطبقة بحماية الأرض من النيازك وأخطار الفضاء الخارجي، لكن حاليا تقل هذه الطبقـ.ـة بشكل كبير نظرا لظاهرة التغير المناخي والاحتباس الحراري.

من جهة أخرى حذرت الوكالة من أن الغلاف السفلي للأرض يتمدد، بمعنى أن طبقة التروبوسفير تتسع صعوداً نحو ٥٠ مترا لكل عقدة، وهذا مؤشر غير جيد حيث تتحول البنية الخاصة بالغلاف الجوي نتيجة الغازات المختبئة بسبب الاحتباس الحراري.