تحذيرات من وقف انتاج الدواء في سوريا .

أطلقت عدد من معامل الأدوية في سوريا ، تحذيرات من وقف انتاج الدواء في الفترة القادمة ، نظراً لارتفاع كلف المواد الأولية .

سبب ايقاف انتاج الدواء

وحول تحذيرات وقف إنتاج الدواء في سورية .. قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة العالمية للصناعات الدوائية “يونيفارما” الدكتور “عماد معتوق” في تصر.يح لإذاعة “شام إف إم” أنه تم الاجتماع مع المجلس العلمي للصناعات الدوائية الخميس الماضي … وتم الطلب منه أن تكون أسس التسعير للصناعات الدوا.ئية ، بناءً على نشرة البنك المركزي الذي رفع أسس التسعير التي يمول على أساسها الصناعات الدوائية من 1256 إلى 2550 .

كما اكد أن معظم مكونات الصناعات الدوائية مستوردة ما ينعكس على تكاليفها … إضافة إلى الوضع الذي فرضه فيروس كورونا ، وكل ذلك أدى إلى مضاعفة كلف المواد الأولية أضعافاً مضاعفة .

وبين “معتوق” أنه سيتم تقديم طلب رسمي إلى وزير الصحة حتى تتمكن المعامل الخاصة من إنتاج الدواء بسعر يحقق العدالة … وأن تكون هناك معاملة أسوة بمعمل “تاميكو” الحكومي الذي يتم تمويله بسعر 2550 ولديه الحق بتعديل أسعاره حسب الكلفة الواقعية .

مشيراً إلى أن سعر 80 % من الأصناف الدوائية بين 10 و 30 سنت أي 1000 و 300 ليرة وهي أرخص الأسعار في العالم .

ولفت “معتوق” إلى الصناعيين سيستمرون بالإنتاج حتى تنتهي المواد الأولية لديهم ، قائلاً : “ونحن كمعمل نخسر كل أسبوع 5% من الأصناف الدوائية” .

كما نوه  إلى أن 20% من الأصناف الدوائية فُقدت منذ قرار المركزي برفع سعر الصرف إلى 2550 … وفي حال الاستمرار بإنكار المشكلة ستُفقد 60 إلى 70% من الأصناف الدوائية بعد شهر أو شهرين وسيكون هناك أزمة دوائية.

وختم “معتوق” بالقول : “معظم المواد الأولية تستورد من الصين والهند ماعدا بعض الأصناف التي تستورد من معامل أوروبية ، ولو استمر سعر الصرف على ١٢٥٦ لم نصل لهذه المشكلة” .