تبادل الإتهامات بين تركيا و روسيا بشأن إدلب و الأمم المتحدة دعت للتهدئة

0

تبادل الإتهامات بين تركيا و روسيا بشأن إدلب و الأمم المتحدة دعت للتهدئة

ترتفع حدّة التوتر في الشمال السوري و يتزايد معها تبادل الإتهامات بين أطراف الصراع تركيا و روسيا ، و إلى ذلك دعت منظمة الأمم المتحدة للتهدئة في إدلب

حيث زعم الوقح رجب طيب اردوغان ، أن الجيشان الحلفاء السوري ، و الروسي ، يقومان بقصف تجمعات المدنيين في محافظة إدلب ، و بذلك يكونان قد خرقا الإتفاقيات الدولية ، و عليه فهو سيقوم بصدهم و الدفاع عن إدلب !

و قال ماريا زاخروفا المتحدثة بإسم خارجية روسيا ، أن بلادها ترفض هذه الإتهامات التي تتناقض مع الواقع ، و مع سياسة عمل الجيشين الروسي و السوري

و كان ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الامم المتحدة ، قد دعى لوقف التصعيد في الشمال الغربي لسورية  ، لكي تتمكن الامم المتحدة من تقديم المساعدات الإنسانية

و يشهد الشمال السوري تصعيداً عسكرياً غير مسبوق ، بعد توغل القوات التركية داخل حدود سورية ، بجنودها و آلياتها ، و تثبيت ١٢ نقطة مراقبة هناك ، الأمر الذي قابله الجيش السوري بقصف مواقع تواجد الاتراك ، و قتل العديد منهم مع استمراره بالتقدم في الأرياف التابعة لحلب و إدلب

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا