بيت الابرش .. ما قصة البيت المسكون في الجسر الابيض بالعاصمة دمشق ؟ ( صور )

يبحث الكثير من المتابعين داخل سورية عن تفاصيل قصة البيت المسكون ” بيت الابرش ” في منطقة الجسر الابيض بالعاصمة دمشق ، لما يلفها من اثارة و غموض .

إليكم تفاصيل قصة البيت المسكون في دمشق

بيت الأبرش أو كما يسمونه من سمعوا بقصته ” البيت المسكون ” وذلك بسبب الاعتقادات والأخبار التي انتشرت عن البيـ.ـت المهجور منذ أكثر من ثلاثين عاماً ، والتي تقول أن ” الجن والأشباح ” يسكنون فيه ، على حد قول الرواية المتداولة .

يقع البيت، الذي يتألف من طابقين، مقابل جامع الجسر الأبيض في مدينة دمشق ، مظهره من الخارج يوحي بكثير من الغمـ.ـوض ، الأبواب و النوافذ ذات الأباجورات الخضراء المغلقة و جدرانه القديمة الأثرية تعطي من يريد أن يروي قصـ.ـة مرعبة ليخيف أصدقائه شيئا من الحقيقة .

والقصة الأساسية المتداولة والرائجة في المنطقة أن داخل هذا المنزل ثمة ” ولي ” يدعى ” خالد الأبرش ” دفن في الأرض ، وعندمـ.ـا بنى أولاده و أحفاده المنزل جعلوا مياه الصرف الصحي تمر من فوقه ، فغضب ” الولي ” ، وأقسم ألا يجعل أحـ.ـد يسكن البيت إلا ويؤذيه .

إليكم تفاصيل قصة البيت المسكون في دمشق
تفاصيل قصة البيت المسكون في دمشق

قصة طريفة عن بيت الابرش

وهناك قصة أخرى طريفة يقال فيها أنه و ” منذ زمن سكن البيت زوجان مسنان ومعهم قط متقــ.ـدم بالسن ، وفي إحـ.ـدى الليالي غيّرت المرأة العجوز القناة التلفزيونية التي كانوا يشاهدونها ، فما كان من القط إلا أن رفع رأسه وقال ” ليش قلبتيهـ.ـا ” ، فهرب الزوجان مسرعان من البيت ” .

و بحسب ما ذكر “تلفزيون الخبر” ، تروى قصص وحكايات أخرى شعبية كثيرة عن البيت ، فمنهم من يقول أن من ينام في البيـ.ـت مساءاً يستقيظ في الصباح وهو ملقى على الرصيف ، أو من يدخل البيت يخرج وقد تعرض للضرب المبرح بدون سـ.ـبب من ” الجن ” الذي يسكن البيت .

ويقول أحد أصحاب المحلات المجاورة “البيت أصبح فرجة ومقصد للكثيرين ، وترى في اليوم الواحد ناس كثر يأتون ليشاهدوا البيت من الخارج” ، ثم يكمل ضاحكا “عم يمشيلنا شغلنا عم يجيب عالم كتير” .

ويقول أحد الجيران : ” كل ما يقال ويروى هو اختراعات وخرافات ، البيت مهجور منذ مدة طويلة ، ولا أحد يعرف على وجه الدقة متى ولماذا ، ويوجد شخص يأتي للبيت كل شهر يقوم بتنظيفه والعناية به ” .

وتبقى الحقيقة المؤكدة أن هذا البيت المهجور هو ملك لآل ” الأبرش ” وهم من الأثرياء وأصحاب الأملاك الكثيرة ، وهذا المنزل لا يشكل من ممتلكاتهم سوى الجزء اليسير ، إلا أنهم يرفضون بيعه ويحتفظون به فقط لقيمته المعنوية كبناء أثري قديم .

قصة طريفة عن بيت الابرش
بيت الابرش ليلاً دمشق