بهذه الطريقة يمكنك اختيار معجون الأسنان المناسب

 

 

يوجد في معجون الاسنان بعض المكونات التي تؤثر على صحة الإنسان لذا يجب اختيار معجون الأسنان بطريقة صحيحة والبحث في مكوناته.

 

تجنب المنتجات التي تحوي على هذه المركبات

 

من الضروري معرفة ما هي مكونات معجون الاسنان، وما يجب تجنبه عند الشراء، يجب تجنب شراء أو استخدام أي منتجات تحتوي على المكونات التالية:

1. صبغات اصطناعية
إن الصبغات الموجودة في معجون الأسنان لا تجعله صحيًا، خاصة أن بعض الأصباغ مشتقة من البترول أو قطران الفحم، وهي مكونات مرتبطة بأنواع معينة من السرطان. وتكمن المخاطر الصحية عند ابتلاع كميات صغيرة يوميًا.

ولمعرفة ما إذا كان معجون الأسنان يحتوي على أصباغ اصطناعية أم لا، يمكن التحقق من قائمة المكونات لهذه الأسماء الشائعة: FD&C أو D&C متبوعًا باللون والرقم (على سبيل المثال، FD&C Red No. 40) والأزرق 1 و2 والأخضر 3 والبرتقالي B والأحمر.

 

2. ديثانولامين DEA
الديثانولامين DEA هي مادة كيميائية تستخدم في العديد من المنتجات، بما في ذلك معجون الأسنان، وهي مشتق بتروكيماوي يضاف أحيانًا إلى منتجات، مثل مستحضرات التجميل والشامبو والصابون، كعامل خافض للتوتر السطحي ومستحلب وعامل رغوة ومكثف، لكن له بعض الجوانب السلبية.

3. كبريتات لوريل الصوديوم SLS
تستخدم كبريتات لوريل الصوديوم SLS كمادة خافضة للتوتر السطحي، وهي مركب يساعد على خلط الماء والزيت. كما أنها تستخدم كعامل رغوة في بعض منتجات العناية الشخصية، بما يشمل معجون الأسنان والشامبو والصابون.

4. تريكلوسان
التريكلوسان، هو عامل مضاد للبكتيريا والفطريات، و يستخدم كمادة مضافة شائعة لمعجون الأسنان. لكن لأنه تم التثبت علميًأ من أنه أحد العوامل المسببة لاختلال الهرمونات وأنه عندما تم استخدام في مبيدات الآفات أصاب الحيوانات بالعقم ومشكلات أخرى.

كما كشفت دراسات عليمة أن التريكلوسان يعطل ميكروبيوم الأمعاء.

5. أكسيد التيتانيوم
تقوم بعض شركات إنتاج معجون الأسنان بإضافة ثاني أكسيد التيتانيوم ، لتبييض الأسنان وتقليل تراكم الجير.

وينصح الخبراء بتجنب المنتجات التي تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم، بخاصة الأشخاص الذين يعانون من أسنان حساسة. وعلى الرغم من عدم وجود دليل على أن الكميات الصغيرة من ثاني أكسيد التيتانيوم تسبب ضررًا، إلا أن هناك بعض الجدل حول مدى سلامته.

6. المحليات الاصطناعية
تشير الدراسات إلى أن المحلات الصناعية يمكن أن تُعطل أداء ميكروبيوم الأمعاء لوظائفه. لذلك على الرغم من أنها ربما تجعل مذاق معجون الأسنان لطيفًا، فمن الأفضل تجنبها في الأطعمة ومعجون الأسنان.