بعد 50 عام على ظهورها فك شيفرة القاتل زودياك ”  الشيفرة 340 “

0

بعد 50 عام على ظهورها فك شيفرة القاتل زودياك ”  الشيفرة 340 “

تمكّن كل من مطور البرمجيات ديفيد أورانشاك، ومبرمج الكمبيوتر يارل فان إيك وعالم الرياضيات وسام بليك، من فك رموز الرسالة الغامضة الخاصة بالقاتل المتسلسل “زودياك”، المعنونة باسم “الشيفرة 340”.

وجاء في الرسالة، التي بعثها القاتل عام 1969 إلى صحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل”: “أتمنى أن تشعر بالكثير من المتعة في محاولة الإمساك بي، لست خائفا من غرفة الغاز لأنها سترسلني إلى الجنة في أقرب وقت، لست خائفا من الموت لأنني أعلم أن حياتي الجديدة ستكون سهلة في الفردوس”، حسبما ذكرت شبكة “سي إن إن” الأميركية.

ونقل كل من أورانشاك وبليك ويارل النتيجة التي توصلوا إليها لمكتب التحقيقات الفيدرالي، بعد حصولهم على ضمانات تفيد بعدم توجيه أي اتهامات لهم تتعلق بالاختراق، فيما علق المكتب بالقول إن “القضية لا تزال قيد التحقيق، وبسبب طبيعة التحقيق، واحتراما للضحايا وعائلاتهم، لن نقدم المزيد من المعلومات في الوقت الحالي”.

وكان القاتل “زودياك” أعلن في سلسلة رسائل بعثها إلى وسائل إعلام في سان فرنسيسكو عن ارتكابه 37 جريمة قتل، فيما أكدت الشرطة أن سبعة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم على يدي القاتل، بين عامي 1968 و1969.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.