بعد 17 عام على الكارثة… العثور على شرطي ناجي من تسونامي

بعد 17 عام على الكارثة… العثور على شرطي ناجي من تسونامي

في حادثة تعد فريدة من نوعها تم العثور على شرطي ناجي من الكارثة التي سببتها موجة تسونامي أودت بحياة 230 ألف شخص واعتبرت من أكبر الكوارث الطبيعية

حيث سبب زلزال ضرب المحيط الهندي ونتيجة لذلك تولدت موجة تسونامي قاتلة خلفت ضحايا ومفقودين

ففي عام 2004 ضربت موجة تسونامي مناطق اندونيسيا وبعد هذه الحادثة بـ17 عام تم العثور على شرطي من البلد الأسيوي حي

ونتيجة لوضعه الصحي السيء كان موجود في أحد مشافي الأمراض النفسية

وقالت صحيفة ذا صن نقلاً عن اسرة الشرطةي أبريب أسيب انه وقت وقوع الكارثة كان في عمله حيث ضرب تسونامي وزلزال إقليم  آتشيه الذي يقع في أقصى غربي إندونيسيا.

ومن خلال مشاركة صورة الشرطي على أحد مواقع التواصل الإجتماعي علم أهله أنه لايزال على قيد الحياة حسب ما قال أحد أقاربه


كما أضاف متفاجأً:” لا أستطيع أن أصدق هذا، 17 عاماً بلا أخبار، ظننا أنه توفي، لم نكن نعلم أنه لا يزال حيا”.

الشرطة المحلية في المنطقة أكد أن الرجل الذي تم العثور عليه في أحد مشافي الأمراض النفسية هو أبريب اسيب والذي أبلغ عنه مفقود نتيجة الكارثة وتم اعلان وفاته في وقت لاحق


وبالرغم من معانات أبريب من الاضرابات النفسية الشديدة بعد وقوع الكارثة الا انه تم اعادته الى اسرته وبحسب أقاربه فان حالته الصحية جيدة

 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا