بعد إيقاف مسلسل”الملك” حملة تضامن كبيرة مع الفنان عمرو يوسف.

بعد ايقاف مسلسل الملك احمس والذي افتقر للحقائق التاريخية بحسب تعبير عدد من المتابعين بعد مشاهدة برومو المسلسل انطلقت حملة تضامن تحت عنوان نتفرج بعدين نحكم مع الفنان عمرو يوسف وابطال المسلسل والذي كان من المفترض عرضه في رمضان 2021

حملة تضامن مع مسلسل الملك

بعد قرار الشركة المتحدة للإعلام بايقاف مسلسل “الملك” الذي يفقتر الى الحقائق التاريخية … وخاصة بعد موكب الموميات الملكية، ظهرت حملة كبير للتضامن مع ابطال المسلسل.

وفي الحملة التي أطلقها الفنانون لدعم مسلسل”الملك” وبطله الفنان عمرو يوسف والتي اطلقو عليها اسم “نتفرج بعدين نحكم” … شارك فيها عدد كبير من الفنانين أمثال كندة علوش زوجة الفنان عمرو يوسف … إضافة الى عدد كبير من الفنانين منهم أحمد داوود، احمد فهمي، عمرو سلامة، أحمد الشامي غيرهم الكثير.

وفي البوست الذي قامت كندة بنشره في تضامنها مع زوجها كتبت :”احنا بنعمل فن عشان نحكي حواديت عشان نسعد الناس ونسليهم ونخليهم يفكروا… ماتحكمش على الجواب من عنوانه، من حقك تقرا الجواب كله وساعتها تحكم … ولو السوشيال ميديا تحولت لمحكمة فنية من حقها تمنع عرض أو توقف عمل مانعرفش بكرة هتحكم بإيه وممكن تظلم مين …من حقنا نحلم من حقنا نتخيل من حقنا نغلط من حقك تشوفنا حتى لو هتنتقدنا، ومن حقك برضه ماتتفرجش بس مطلب المنع خسارة وقطع عيش وظلم.وأي فنان بينافس بشرف وأخلاق سيدعم زميله، وإحنا بندعم زمايلنا الشرفاء”.