برنامج الغذاء العالمي يحذر من أزمة “لم يسبق لها مثيل” في سورية .

0

برنامج الغذاء العالمي يحذر من أزمة “لم يسبق لها مثيل” في سورية .

حذّر برنامج الغذاء العالمي من أن السوريين يواجهون أزمة جوع لم يسبق لها مثيل، مع وصول أسعار المواد الغذائية إلى مستويات لم تصل إليها حتى خلال الحرب المستمرة منذ 9 سنوات.

وقال البرنامج الأممي في مؤتمر صحافي عقد في جنيف إن 9.3 مليون سوري يعانون الآن من انعدام الأمن الغذائي، أي بزيادة 1.4 مليون في الأشهر الستة الماضية وحدها.

وأضاف أن الجمود الاقتصادي والهبوط الحاد للاقتصاد اللبناني الحر، الّذي يعتبر جسراً حيوياً لسوريا، وإجراءات الإغلاق المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، أدت إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة تزيد على 200% في أقل من عام، أي أكثر من 20 مرة من مستويات ما قبل الأزمة.

وقالت المديرة القطرية لبرنامج الأغذية العالمي في سوريا كورين فليشر: “لقد مرت العائلات في سوريا بالفعل بأكثر مما يمكنها تحمله، فقد استنفدت مدخراتها، وغالباً ما فرّت من منازلها، وتواجه الآن دوامة من الفقر والجوع، وقد نفدت الخيارات”.

وأعلن برنامج الغذاء العالمي أنه بحاجة بشكل عاجل إلى 200 مليون دولار أميركي لمواصلة تقديم المساعدة الغذائية في سوريا حتى نهاية العام الجاري. و”ما لم يتوفر تمويل جديد بحلول آب، فسيضطر البرنامج إلى خفض حصص الإعاشة بشكل كبير، وكذلك عدد الأشخاص الذين تم الوصول إليهم بالطعام اعتباراً من تشرين الأول 2020″.​

ويقدم برنامج الأغذية العالمي أغذية منقذة للحياة لعدد يبلغ 4.5 مليون شخص كل شهر في جميع المحافظات السورية الـ 14.

المصدر : المدينة اف ام

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.