بحضور عدد من رؤساء العالم.. تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية و حزن العائلة الملكية 

تم اليوم و بحضور مهيب و كبير تشييع جثمان ملكة بريطانيا الراحلة اليزابيث الثانية و بحضور عدد كبير من رؤساء و وزارء العالم، حزن كبير بدا واضحا على العائلة الملكية.

بحضور عدد من رؤساء العالم.. تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية و حزن العائلة الملكية 

تشييع جثمان الملكة إليزابيث

 

حيث تم تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية في موكب رسمي و دفنت في قلعة وينسدور.

و تم إدخال نعش الراحلة داخل القبو الملكي في كنيسة سانت جورج الى جانب جثمان زوجها الراحل الملك فيليب.

شهدت مراسم التشييع حضور عدد كبير من الشخصيات المهمة في بريطانيا.

إضافة الى تجمع سكان بريطانيا من جميع المقاطعات لحضور مراسم التشييع التي وصفت بالعظيمة.

و كان حاضرا خلال حفل التشييع عدد كبير من رؤساء و وزراء العالم بعد دعوتهم لحضور الجنازة.

حيث كان من بين الحاضرين الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون و زوجته.

لكن الحضور الابرز كان لرؤساء الدول العربية و وزرائها حيث حضر الملك الأردني عبد الله الثاني و زوجته الملكة رانيا.

ايضا حضر كل من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة و رافقه ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة.

و حضر أيضا نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

اما عن رؤساء الوزراء فحضر كل من رئيس وزراء مصر و رئيس الوزراء في لبنان نجيب ميقاتي.

بحضور عدد من رؤساء العالم.. تشييع جثمان الملكة إليزابيث الثانية و حزن العائلة الملكية 

حزن العائلة الملكية

 

كان واضحا و بشكل كبير في مشاهد الجنازة الحزن الكبير الذي أصاب أفراد العائلة الملكية برحيل الملكة إليزابيث.

و لعل الحزن الأكبر كان من نصيب الأمير هاري الذي ظهر في أكثر من مشهد و هو يمسح دموعه.

حيث ارتدى و للمرة الاولى اللباس العسكري الرسمي كاستثناء بعد تخليه عن مهامه الملكية منذ اكثر من عام.

ايضا كان الحزن واضحا بشكل كبير على الأميرة شارلوت ابنة ولي العهد الأمير ويليام و كيت ميدلتون.

حيث انهارت الأميرة شارلوت صاحبة ال ٧ أعوام بشكل ملاحظ و دخلت في نوبة من البكاء.

و قد حضرت الأميرة شارلوت جنازة الملكة إليزابيث الى جانب والدها و والدتها و شقيقها الأمير جورج صاحب ال ٩ أعوام.