بابا نويل يودي بحياة 18 شخصاً في أحد دور الرعاية ببلجيكا

بابا نويل يودي بحياة 18 شخصاً في أحد دور الرعاية ببلجيكا

0

بابا نويل يودي بحياة 18 شخصاً في أحد دور الرعاية ببلجيكا

توفي 18 مقيما بأحد دور الرعاية في بلجيكا إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، عقب زيارة أجراها “بابا نويل” مصاب بالعدوى.




ونقل “بابا نويل” وفريقه العدوى في وقت سابق من هذا الشهر لـ121 مقيما و36 عاملا بدار الرعاية الواقعة بمدينة أنتويرب، بحسب موقع “RT”.

وألقى مغردون اللوم على “بابا نويل” بعد تداول صوره داخل دار الرعاية قبل أسبوعين، تزامنا مع تسجيل زيادة في الوفيات داخل المنشأة.

وتم الكشف عن إصابة “بابا نويل” بالفيروس بعد 3 أيام من زيارته، ما دفع مسؤولي الدار لإجراء فحوص مكثفة للمقيمين.

وشكك خبير الفيروسات البلجيكي مارك فان رانست في أن يكون “بابا نويل” مسؤولا عن جميع حالات العدوى، لافتا إلى أن “عدد الإصابات أكبر من أن يتسبب فيها شخص واحد”.

وتسبب مؤخراً “بابا نويل” و”زوجته” ماما نويل في ولاية جورجيا الأمريكية بسبب إصابتهما بفيروس كورونا دون علمهما، في وضع عشرات الأطفال في الحجر الصحي وانقطاعهم عن الدراسة لمدة أسبوعين.

وكان انتشر إعلان يظهر “بابا نويل” مريضاً بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا مؤخراً، وأثار غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي ما أدى لحذف الإعلان.

يذكر أن عدد الاصابات بفيروس كورونا في بلجيكا بحسب الاحصائيات يتجاوز ال 638 ألف اصابة.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.